وقفة تضامنية امام مجمع النقابات المهنية دعما لصمود المقدسيين في وجه الاحتلال

2021-05-10 | منذ 1 شهر

عمّان - الأمة برس - شاركت نقابة المهندسين الأردنيين في الوقفة التضامنية التي نفذها مجمع النقابات المهنية، عصر اليوم الاثنين، رفضا للانتهاكات والاعتداءات والاقتحامات التي يمارسها الاحتلال الصهيوني في المسجد الأقصى المبارك واطلاق العيارات النارية على المصلين الآمنين ومحاولة تهجير سكان حي الشيخ جراح مكرسة بذلك صورتها الحقيقية في الاحتلال الغاشم والاعتداء الاثم على أصحاب الحق والأرض والتاريخ.
ووجه نقيب المهندسين الأردنيين المهندس أحمد سمارة الزعبي، تحية اكبار واجلال للأهل في القدس وكافة ارجاء فلسطين الذين لا يدافعون عن منطقة او بقعة او مكان فقط، وإنما يدافعون عن كرامة الامة وتاريخها وحاضرها وماضيها وهويتها وشرفها.


وأكد المهندس سمارة ان النقابات المهنية أعلنت صراحة رفضها لكافة اشكال التطبيع مع العدو الصهيوني بدءا من معاهدة وادي عربة واتفاقية الغاز المسروق كما طالبت بطرد السفير الصهيوني من عمان، إضافة إلى دعم ولملمة كافة الجهود في سبيل الوقوف خلف المقاومة وتحمّل المسؤوليات التاريخية والقانونية في التصدي لهذا العدوان وفضحه أمام العالم أجمع.

وأشار إلى أن النقابات المهنية أعلنت عن فتح باب التبرع لدعم صمود الأهل في الأرض المحتلة، معلنا استمرار نقابة المهندسين في حملة فلنشعل قناديل صمودها لترميم منازل القدس القديمة، للوقوف الى جانب الاهل في القدس وتثبيت صمودهم.

وطالب المشاركون بالوقفة الى ضرورة انتصار حكومات العالم والأمم المتحدة لصوت الحق ولأصحاب الحق في الأرض والتاريخ، كما طالبوا الحكومات العربية بالخروج من صمتها القاهر والتصدي لكل ما تقوم به قوات الاحتلال من تهجير قسري ومحاولة تطهير عرقي مدركين أن لدى الحكومات العربية المقدرة بالضغط لوقف هذه الممارسات ووقف كافة أنواع التواصل والاتفاقيات مع العدو الصهيوني باعتباره عدوا محتلا غاصبا لا يعرف أدنى حدود الإنسانية أو الأخلاق أو الدين.

وأكد المعتصمون وقوفهم ودعمهم للمقاومة مدركين أن المقاومة بكافة أشكالها هي الحل للتخلص من سرطان الصهيونية الجاثم على قلب العروبة فلسطين الجارة الحبيبة، مشددين على دعمهم للشعب الفلسطيني الحر ومواقفه المشرفة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي