مسؤول حوثي : التصريحات الامريكية كلام في الهواء ونقابلها بالكلام

2021-05-10 | منذ 1 شهر

صنعاء ( الجمهورية اليمنية) - الأمة برس - اشار وكيل وزارة الاعلام اليمنية التابعة للحوثيين نصر الدين عامر، الى التصريحات الامريكية بان حركة انصار الله قد اضاعت الفرصة للسلام، واكد انه لم تكن هناك فرص للسلام حقيقية على الاطلاق وانما كانت هناك مزيد من المراوغة، ونوايا خبيثة من قبل الامريكان ومن يقاتل عنها في المنطقة امثال النظام السعودي والاماراتي.

وقال عامر في حديث بثته قناة العالم الايرانية خلال برنامج "المشهد اليمني": ان حقيقة الامر لم يكن هناك جدية من قبل الادارة الامريكية الجديدة ولها اكثر من مئة في الحكم لم تثبت ولو بخطوة واحدة في الميدان اليمني نحو السلام، بل تزيد في الحصار والعدوان.

واوضح عامر، ان "ما تقوم به الادارة الامريكية هو فقط صرف الكلام في الهواء وتتحدث عن السلام، ولهذا فاننا نقابل الكلام بالكلام، ووقف نقابله بوقف الرد، اما الحديث في الهواء فلا يمكن ان نقابله بوقف في الميدان طالما هو ما يزال كلاماً".

من جانبه، اعتبر الناشط السياسي اليمني معتز القرشي، انه بدون لو كانت الادارة الامريكية تريد ان تطبق ما تقوله لاستطاعت فعل ذلك، باعتبار ان الحرب والعدوان على اليمن اطلقت بأوامر مباشرة منها.

وقال القرشي: ان التصريحات الامريكية ليس الا في اطار معركة انتخابية في امريكا ولترتيب اوضاع حلفائها في المنطقة بعد المأزق الكبير الذي وضعوها به جراء الفشل الكبير الذي منيوا به من خلال الهزائم المتكررة على عدة من الجبهات اليمنية، وبالاخص حينما كانت الطائرات المسيرة والصواريخ الباليسيتة تصل الى اهدافها بدقة في العمق السعودية وهددت المصالح الامريكية.

واوضح القرشي، ان الادارة الامريكية كانت تراوغ طوال الفترة الماضية ولو ارادت حقاً ما تقوله عن السلام لكانت هناك خطوات جادة تفرضها على الارض لنيل الثقة، واهمها ما يتعلق بالجانب الانساني ورفع الحصار البحري والبري والجوي وفتح الممر لوصول المشتقات النفطية والغذائية وبالتالي تظهر بان هناك رغبة حقيقية نحو السلام.

واكد القرشي ان الادارة الامريكية تبحث عن حلول انقاذ لمرتزقتها في بعض الجبهات التي هي تشكل مأزق حقيقي لها.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي