هجوم على عروسين حددا طعام الضيوف وفقاً للهدايا

متابعات الأمة برس
2021-05-09 | منذ 1 شهر

تعرض عروسان لهجوم شديد، بعد أن قررا تحديد وجبات الطعام المقدمة للضيوف خلال حفل زفافهم بناءً على مقدار الأموال التي ينفقونها على هداياهم، مثيرين بذلك عاصفة من الانتقادات على هذا السلوك الجشع، وفق ما نشرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية السبت 8 مايو/أيار الجاري.

وتضمنت بطاقة الدعوة سؤال الزوجين، للمدعوين عن مقدار المبلغ الذي سينفقونه على هدية الزفاف، محددين نوعية من الوجبات ستقدم حسب المبلغ المنفق على هدية الزواج.

وقال الزوجان في بطاقة الدعوة، إن أي هدية تقل قيمتها عن 250 دولاراً، سيأكل مقدموها الدجاج أو سمك أبو سيف في مكتب الاستقبال. بينما سيتمكن مقدمو الهدايا «الفضية»التي تتراوح قيمتها بين 250 و 500 دولار من تناول شرائح اللحم أو السلمون المسلوق.

وسيحظى مقدمو الهدايا «الذهبية» التي تتراوح قيمتها بين 500 دولار و 1000 دولار بسمك فيليه وذيول سرطان البحر.

أما أصحاب الهدايا «البلاتينية» التي تزيد قيمتها عن 1000 دولار، فسيتمكن صاحبها من تناول جراد البحر.

وأثارت بطاقة الدعوة بمجرد تداولها على مواقع التواصل الجدل، إذ اكد أناس أنهم سيتجاهلون ذلك الحفل تماماً، إذا تلقوا دعوة كهذه. وأكدت سيدة أنها ستعتزم تهريب طعامها الخاص في حقيبتها بدلاً من تناول طعام العروسين، بينما تساءل البعض باندهاش ما هي الوجبة التي تستحق دفع 1000 دولار لتناولها؟!.

ولم يخف غضب رواد مواقع التواصل، رغم تشكيك البعض فيها، وتأكيد البعض أن الدعوة كانت في الواقع لحفل خيري.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي