بولسونارو يلمح إلى أن الصين تسببت بجائحة كورونا لشن حرب بكتريولوجية

متابعات الأمة برس
2021-05-06 | منذ 3 شهر

ألمح الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو أمس الأربعاء 5 مايو 2021م ، إلى أن فيروس كورونا تم صنعه داخل "مختبر" من قبل الصين، لشن "حرب كيميائية وبكتريولوجية".

وقال الزعيم اليميني خلال حفل رسمي في العاصمة برازيليا: "إنه فيروس جديد، لا أحد يعرف ما إذا كان قد صنع في مختبر، أم أنه ظهر لأن إنسانا ابتلع حيوانا ما كان ينبغي ابتلاعه".

وأضاف أن "الجيش يعرف ما هي الحرب الكيميائية والبكتريولوجية. ألسنا في حرب جديدة؟ وما هي الدولة التي شهدت زيادة في إجمالي ناتجها المحلي؟".

ولم يسم بولسونارو الصين مباشرة، لكن هذه الدولة الآسيوية التي انطلقت منها الجائحة، هي البلد الوحيد العضو في مجموعة الدول العشرين التي شهدت نموا في 2020 بلغ 2,3%.

والعام الماضي، اتهم وزير برازيلي مقرب من بولسونارو منتجي الأجهزة الطبية الصينية بالتربح من الجائحة، فيما اتهم أحد أبناء بولسونارو، النائب إدواردو بولسونار الصين بـ"إخفاء" معلومات حول الفيروس، معتبرا أن "إدارة الصين لأزمة فيروس كورونا تشبه إدارة الاتحاد السوفيتي السابق لكارثة تشرنوبيل النووية" عام 1986.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي