استعد التخلي عن الحكم.. الرئيس الأفغاني: الانسحاب الأميركي فرصة لسلام محفوف بالمخاطر

2021-05-05 | منذ 3 شهر

الرئيس الأفغاني أشرف غني

كابول-وكالات: قال الرئيس الأفغاني أشرف غني إن قرار الرئيس جو بايدن سحب القوات الأميركية المتبقية البالغ عددها 2500 جندي من أفغانستان بحلول سبتمبر/أيلول المقبل يمثل نقطة تحول لبلاده وجيرانها.

وأكد غني، في مقال نشرته له صحيفة "فورين أفّيرز" (Foreign Affairs) الأميركية، أن الحكومة الأفغانية تحترم قرار سحب القوات الأميركية وترى أنه يمثل فرصة ومخاطرة على حد سواء للأفغان وطالبان والمنطقة.

وأعرب الرئيس الأفغاني عن استعداده إنهاء حكمه مبكرا إذا كان ذلك سيضمن السلام في أفغانستان، وأكد أن حكومته عملت على بناء إجماع وطني على الحاجة إلى تسوية سياسية في البلاد تتماشى مع قيم الدستور الأفغاني والإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عن الأمم المتحدة، ولا تزال مستعدة لمواصلة المحادثات مع طالبان.

وقال غني إن انسحاب القوات الأميركية يمثل فرصة للأفغان لبسط سيادة حقيقية على أرضهم التي شهدت نشر قوات أمنية أجنبية مختلفة تابعة لـ40 دولة على مدى السنوات الـ20 الماضية.

وأشار إلى أن الانسحاب سيمكن الحكومة الأفغانية من اتخاذ جميع القرارات المتعلقة بالمقاربات العسكرية بشأن حركة طالبان وغيرها من الجماعات الأخرى، ولن يكون لدى طالبان مسوّغ لخوض الحرب بحجة الجهاد لدحر القوات الأجنبية.

وقال الرئيس الأفغاني إن الشعب الأفغاني وجميع الأطراف الدولية المعنية بالقضية الأفغانية يريدون رؤية دولة أفغانستان موحدة، إسلامية، ديمقراطية، ذات سيادة، محايدة، متواصلة مع بقية العالم.

ولفت غني إلى أن الشعب الأفغاني أكد دعمه هذا الهدف في مجلس السلام الذي عقد في أغسطس/آب 2020، وكذلك أكد المجتمع الدولي رغبته في تحقيق ذلك في مارس/آذار 2020 عندما تبنّى مجلس الأمن الدولي القرار رقم 2513 الذي أوضح أن العالم لا يريد عودة إمارة طالبان في أفغانستان.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي