النواب الفرنسيون يوافقون على تشريع بشأن تغير المناخ

2021-05-04 | منذ 7 شهر

بربارا بومبيلي، وزيرة البيئة الفرنسية أمام مجلس النواب

وكالات- وافق مجلس النواب الفرنسي، اليوم الثلاثاء 4 مايو/أيار الجاري، على مشروع قانون شامل بشأن تغير المناخ يهدف لجعل ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو صديقاً للبيئة.

تهدف فرنسا لخفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 40 في المئة بحلول عام 2030 مقارنة مع مستويات 1990. وفي حكم مهم، قضت محكمة بأنه يجب على فرنسا أن تفعل المزيد لمحاربة تغير المناخ.

وقالت وزيرة البيئة بربارا بومبيلي، في كلمة أمام الجمعية الوطنية (مجلس النواب) "بدلاً من كلمات كبيرة وضخمة لا يمكن تحقيقها وتولد فقط مقاومة اجتماعية، فإننا نضع إجراءات فعالة موضع التنفيذ".

يأتي التشريع في أعقاب مشاورات عامة اقترح فيها 150 من الفرنسيين عشرات الإجراءات لكبح الانبعاثات.

لكن جماعة "جرينبيس" المدافعة عن البيئة قالت إن التشريع لا يذهب إلى مدى كاف.

ويحال مشروع القانون الآن على مجلس الشيوخ قبل تصويت نهائي في مجلس النواب حيث يحظى الرئيس إيمانويل ماكرون وحلفاؤه بأغلبية.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي