قبل الانتخابات.. الرئيس المكسيكي يعزز صلاحياته

متابعات-الأمة برس
2021-04-30 | منذ 5 شهر

يمارس الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور ضغوطاً من أجل تمرير سلسلة من الإصلاحات القائمة على التدخل، بدءاً من قطاع الطاقة إلى عقود العمل، وذلك عبر موجة من عمليات تصويت تشريعية متعجلة، من شأنها أن تعزز صلاحياته قبيل إجراء انتخابات التجديد النصفي الرئيسية في يونيو(حزيران) المقبل.

وكان حزب مورينا بزعامة لوبيز أوبرادور نجح هذا الشهر فقط في تمرير قوانين لمنع عمليات تعهيد الوظائف، ومنح الدولة مزيداً من النفوذ على شركات القطاع الخاص العاملة بسوق الوقود في البلاد، وضمان إجراء إصلاح شامل للمحاكم.

ووفقاً لوكالة بلومبرغ للأنباء، من المتوقع أيضاً أن ينال حزب الحكومة، الذي يسيطر على الكونغرس بالتعاون مع حلفائه، الموافقة على مجموعة أخرى من مشاريع القوانين قبل عطلة تشريعية مقرر لها أن تبدأ الجمعة 30 أبريل 2021.

وتأتي هذه الإصلاحات وفاء بوعود لوبيز أوبرادور بتغيير الحياة العامة في المكسيك، وتعزيز وجود الدولة وإلغاء "النموذج الليبرالي الجديد" الذي يقول إنه كان السبب وراء التردي الاقتصادي للبلاد خلال العقود الماضية.

ومع اقتراب موعد انتخابات التجديد النصفي في 6 يونيو(حزيران) المقبل، لم يكتف لوبيز أوبرادور بالضغط لإعادة تشكيل العديد من المجالات الحكومية الرئيسية بشكل قانوني، بل زاد من هجماته الخطابية على هيئات انتخابية وقال إن أعضاءها "يتآمرون" ضد الديمقراطية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي