وارسو أجمل مدن أوروبا الشرقية

متابعات-الأمة برس
2021-04-28

تمتد العاصمة البولندية وارسو على منطقة واسعة ذات هندسة معمارية تتنوع بين الخرسانية القوطية والشيوعية والزجاج والصلب الحديث. 

عاشت هذه المدينة كل الأحداث التي مرّت على العالم، فهيمنت عليها القوى الأجنبية ودمرتها الحرب العالمية الثانية لتستعيد تألقها في ظل الشيوعية، وتصبح اليوم من أجمل مدن أوروبا الشرقية.

نبض قلب العاصمة في المدينة القديمة لقرون طويلة، ولقد تم إدراجها على قائمة اليونسكو للتراث العالمي. ومع ذلك، يصاب المرء بالذهول عند عبور نهر فيستولا وإلقاء نظرة على المدينة القديمة من مسافة بعيدة ليجد أمامه لوحة بانورامية رائعة للمدينة.

حيث ترتفع ناطحات السحاب فوق الأسطح الحمراء للمدينة القديمة وتمتزج المباني التاريخية بشكل متناغم مع العمارة الحديثة، وتفاجئنا المدينة بالكشف عن وجهها الثاني.

على الرغم من أن وارسو هي واحدة من أسرع المدن نموّاً في أوروبا مع إمكانات هائلة من الطاقة الاستثنائية، إلا أن سكانها يحبون أن يعاودوا النظر في تاريخها وأن يكونوا قادرين على الجمع بين التقليد والحداثة بمهارة.

كما أن ماضي المدينة الحافل بالأحداث يعني أيضاً أن السياح لن يشعروا بالملل أبداً وتفسر المتاحف الممتازة قصتها المعقدة من أفراح موسيقى شوبان إلى مأساة الحي اليهودي.

تضم المدينة مجموعة من المطاعم الرائعة للذواقة في أوروبا، وتتزين حياة المدينة بالمقاهي والنوادي التي تقيم حفلات الموسيقى والرقص في الهواء الطلق. ويمكن رؤية الجادات العصرية عند النزول إلى نهر فيستولا والتجول بين حديقة نافتي ميديا فاونتن ومركز كوبرنيكوس للعلوم على طول الطريق الملكي الذي يربط المساكن السابقة للحكام البولنديين.

وفي الصيف، يحتفظ الشاطئ بطابعه الطبيعي الذي يتميز عن باقي المدن الأوروبية، حيث الشواطئ الرملية الخلابة ومسارات الدراجات وأجمل الأنشطة والرياضات المائية. وتقام حفلات شوبان الشهيرة في أجواء فريدة من نوعها في الهواء الطلق، بينما في الأماكن الداخلية التاريخية للمسرح الذي أسسه الملك ستانيسواف أغسطس يمكنك سماع الموسيقى من قبل الملحنين المعاصرين.

تتخطى مناطق الجذب التاريخية في وارسو عنف الحرب العالمية الثانية، ولقد تم تحويل قصر الباروك أستروغسكي إلى متحف شوبان الرائع، ويطل المتحف الوطني على آلاف السنين من التاريخ البولندي، ولا يمكن تفويت فرصة مشاهدة قصر"Wilanów" الذي يعود للقرن السابع عشر والذي يعد بوابة رائعة إلى روعة عصر الباروك.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي