الإصابة مرتين بكورونا

بلدية كامبو بون البرازيلية تسجل أول حالة وفاة في العالم جراء العدوى بطفرتين

متابعات-الأمة برس
2021-04-21 | منذ 3 شهر

أفادت دراسة أولية أجراها علماء من جامعة "فيفيل" البرازيلية، الأربعاء 21 أبريل 2021 ، بتسجيل حالة عدوى ثانية بطفرتين من سلالة واحدة لفيروس كورونا المستجد في ولاية ريو غراندي دو سول جنوبي البلاد، أدت إلى وفاة المصاب.

وفقًا للدراسة، يدور الحديث عن إصابة بطفرات "بي.1" و"بي.2"، مشتقة من الصنف الشائع لفيروس كورونا "بي.1.1.28" في البرازيل.

وأصيب المواطن البالغ من العمر 39 عامًا في بلدية كامبو بون بفيروس كورونا في نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر من العام الماضي. خلال البحث تم التأكيد على أن الحديث يدور حول طفرة في السلالة "البرازيلية" "بي.1"، وخلال فترة المرض، لم يعان المصاب بأمراض القلب والأوعية الدموية المزمنة والسكري من أعراض "كوفيد-19" الحادة، وأصيب مرة أخرى بطفرة مختلفة "بي.2" في آذار/م ارس، حيث عانى هذه المرة، من مشاكل خطيرة في التنفس، وتم نقله إلى العناية المركزة بسبب المضاعفات، وتوفي في 19 آذار/ مارس.

ووفقًا لتقارير وسائل الإعلام المحلية، فإن هذه هي الحالة الأولى لإعادة العدوى بطفرتين من نوع "بي.1.1.28" للفيروس في العالم، وكذلك أول حالة وفاة بسبب الإصابة بالعدوى مرتين بفيروس كورونا في البرازيل.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي