واشنطن بوست: إدانة الشرطي تشوفين بقتل جورج فلويد حكم صائب

2021-04-21 | منذ 4 أسبوع

جورج فلويد

رحبت صحيفة "واشنطن بوست" (Washington Post) -في افتتاحيتها الأربعاء21ابريل2021، بحكم المحكمة في ولاية مينيسوتا الأميركية بإدانة الشرطي ديريك تشوفين بالتسبب في مقتل المواطن الأميركي من أصل أفريقي جورج فلويد، أثناء محاولة اعتقاله في مايو/أيار الماضي.

واعتبرت الصحيفة أنه خلافا للحالات العديدة التي قُتل فيها مواطنون من أصل أفريقي على يد الشرطة ولم يحاسب أحد على ذلك؛ فإن هيئة المحلفين وُفّقت هذه المرة في الحكم الذي أصدرته بإدانة تشوفين.

وقالت واشنطن بوست إن هناك أملا في "أن يمثل الحكم خطوة تدفعنا إلى تغيير طريقة تفكيرنا بالحفاظ على الأمن وتعزيز السلامة في الأحياء التي يقطنها أميركيون من أصل أفريقي."

ونقلت افتتاحية الصحيفة عن عمة جورج فلويد قولها إن "ولاية مينيسوتا تحتاج هذا الحكم، كما تحتاجه أميركا وبقية العالم، نحن بحاجة إلى التوصل لحكم صائب هذه المرة، لأن هناك مرات عديدة كانت الأحكام فيها خاطئة".

وأشارت واشنطن بوست إلى أن الحكم بإدانة تشوفين يمثل سابقة، حيث إن أميركا شهدت حالات قتل عديدة لمواطنين سود على أيدي عناصر الشرطة وتم توثيقها في مقاطع فيديو، لكن في كل تلك الحالات لم يحاسب أحد، لأن السلطات اختارت عدم توجيه الاتهام للضباط أو لرفض هيئة المحلفين إدانة الشرطة.

وحكمت هيئة محلفين من 12 عضوا بأن ضابط الشرطة السابق تشوفين (45 عاما) مذنب في جميع تهم القتل الموجهة إليه، بعدما استمعت على مدى 3 أسابيع لشهادة 45 شخصا، من بينهم مارة ومسؤولون بالشرطة وخبراء في الطب.

وبدأت المداولات أول أمس الاثنين، واستمرت لما يزيد على 10 ساعات، وانتهت بإعلان القاضي بيتر كاهيل إدانة ضابط الشرطة السابق.

وبذلك أُدين تشوفين بارتكاب جريمة قتل من الدرجة الثانية، التي يُعاقب عليها بالسجن لمدة تصل إلى 40 عاما في ولاية مينيسوتا.

كما أدين بجريمة القتل العمد من الدرجة الثالثة، التي تصل عقوبتها إلى السجن 25 عاما، والقتل غير العمد من الدرجة الثانية، وهو ما قد يضيف 10 سنوات أخرى خلف القضبان.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي