الضفدع الزجاجي

متابعات الأمة برس
2021-04-21 | منذ 5 شهر

من المثير للإعجاب دائما ملاحظة خاصية مميزة لدى ضفدع في "لابالما" الزجاجي (Hyalinobatrachium valerioi).
يعيش هذا الضفدع الصغير، الذي يبلغ طوله بضعة سنتيمترات في الأمريكتين الوسطى والجنوبية. ⠀
يطلق عليه اسم "الضفدع الزجاجي" لأنه من خلال جلده، يمكننا رؤية الرئتين والأمعاء والأعضاء الأخرى.
هذه الحيوانات، التي تنشط في الليل، تختبئ في الغطاء النباتي على طول المجاري المائية. ⠀
الذكور منها عبارة عن حراس حدود إلى حد ما، حيث تصدر نقيقاً لتحذير الضفادع المتطفلة من الاقتراب من أماكن إقامتها. 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي