ترودو يعد بإرسال تعزيزات إلى أونتاريو لمساعدتها على مواجهة موجة ثالثة من كوفيد- 19

متابعات الأمة برس
2021-04-19 | منذ 2 أسبوع

  أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، الأحد 18 ابريل 2021م ، أنّ الحكومة الفيدرالية سترسل تعزيزات إلى أونتاريو لمساعدة المقاطعة الأكثر اكتظاظاً بالسكّان في البلاد على محاربة موجة ثالثة قويّة من كوفيد-19.

وقال في مقطع فيديو على تويتر، إنّ أوتاوا ستحشد عاملين في مجال الرعاية الصحّية من مختلف الإدارات الفدراليّة، لإرسالهم إلى أونتاريو، خصوصاً إلى تورنتو، أكبر مدن البلاد.

وأضاف ترودو أنّ الحكومة تُجري أيضًا محادثات مع مقاطعات عدّة أقلّ تضرّرًا بالفيروس، بما في ذلك نوفا سكوشا ونيوفاوندلاند ولابرادور، لمعرفة ما إذا كان بإمكانها تأمين موظّفين ومعدّات “في الأيّام المقبلة”.

وقال إنّه تمّ الاتّصال بالمقاطعات والأقاليم الأخرى لتقديم المساعدة، مشيرًا إلى أنّ أوتاوا ستغطّي التكاليف وتُنسّق عمليّة انتقال مقدّمي الرعاية الصحّية إلى أونتاريو.

ولفت ترودو إلى أنّ الحكومة الفدراليّة تعمل أيضًا مع مدن في أونتاريو لإجراء اختبارات فحص سريعة في المناطق السكّانية الأكثر تضرّرًا.

وأعلن وزير السلامة العامّة بيل بلير من جهته السبت، أنّ الحكومة الفدراليّة ستمدّد نشر وحدتَين صحّيتَين متنقّلتَين في مدينتَي تورنتو وهاملتون لمدّة شهرين.

ويأتي ذلك في وقت سجّلت كندا 8669 إصابة جديدة في المتوسّط يوميًا بين 9 و15 نيسان/أبريل، بزيادة 26 % عن الأيام السبعة السابقة، حسبما قالت تيريزا تام، كبيرة مسؤولي قطاع الصحّة العامّة الأحد.

وفي محاولة للحدّ من الإصابات، أعلنت أونتاريو الجمعة تشديد إجراءات الحجْر وتمديدها حتّى منتصف أيّار/مايو. وسيتمّ إغلاق الحدود مع كيبيك ومانيتوبا أمام التنقّلات غير الضرورية اعتبارًا من الاثنين.

وقال رئيس وزراء أونتاريو، دوغ فورد، إنّه يخشى أن تكون أونتاريو “تخسر المعركة الجارية بين النسخ المتحوّرة واللقاحات”.

وبعد بداية بطيئة، بدأت حملة التطعيم تتسارع في كندا. وحتّى الآن، تلقى نحو 24% من سكّان كندا جرعة لقاح واحدة على الأقلّ، حسب موقع “موفيد-19 تراكِر كندا”.

وقال ترودو الأحد إنّه سيتمّ تسلّم 48 مليون جرعة لقاح بحلول نهاية حزيران/يونيو، وأكثر من 100 مليون بحلول أيلول/سبتمبر.

وسجّلت كندا أكثر من 1,1 مليون إصابة منذ بداية الجائحة ونحو 23 ألفًا و600 وفاة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي