سفير الإمارات بواشنطن يدعو بايدن لمعالجة قصور الاتفاق النووي

متابعات الأمة برس
2021-04-16 | منذ 8 شهر

دعا سفير الإمارات في واشنطن "يوسف العتيبة" الرئيس الأمريكي "جو بايدن" إلى معالجة أوجه القصور في الاتفاق النووي الذي وقعته القوى العالمية مع إيران عام 2015، خلال المفاوضات غير المباشرة الجارية في فيينا بين واشنطن وطهران.

جاء ذلك، خلال مشاركة "العتيبة" في نقاش عبر الإنترنت، أجراه معهد هوفر التابع لجامعة ستانفورد.

وقال "العتيبة" إن على مفاوضي "بايدن" استغلال ما اكتسبته الإدارة الأمريكية السابقة من قوة في مواجهة إيران للتوصل لاتفاق نووي أفضل معها خلال محادثات فيينا.

ودعمت الإمارات والسعودية قرار الرئيس الأمريكي السابق، "دونالد ترامب" الانسحاب في 2018 من الاتفاق النووي الإيراني وإعادة فرض عقوبات قاسية على إيران.

وأضافت "العتيبة" أن الولايات المتحدة "تجلس فعليا في مقعد القيادة إلى الدرجة التي يمكنها فيها معالجة ما أعتقد أنه أوجه قصور في خطة العمل الشاملة المشتركة" (للاتفاق النووي).

 وذكر أن من بين أوجه القصور في الاتفاق مدته وعدم تطرقه لبرنامج إيران الصاروخي ودعمها جماعات تقاتل بالوكالة عنها في المنطقة، وكذلك أنه ظل يسمح لها بتخصيب لليورانيوم.

وتساءل "العتيبة" قائلا: "لماذا يسمح لهم بالتخصيب الذي قد يؤدي في النهاية لوجود برنامج أسلحة لديهم في حين أن شركاءكم وحلفاءكم... لديهم برنامج نووي دون تخصيب ودون إعادة معالجة؟

وقال "العتيبة": "دعونا نقل إنكم إذا عدتم للاتفاق النووي الإيراني فما الذي يمنع أي دولة بالمنطقة من أن تأتي لاحقا للولايات المتحدة وتقول أريد نفس الاتفاق الذي حصل عليه الإيرانيون؟".

وزاد "السوابق مهمة. هناك نقاط قوة اليوم لم تكن موجودة في 2015. المنطقة تبدو مختلفة والديناميكيات مختلفة"، في إشارة لاتفاقات توسطت فيها الولايات المتحدة العام الماضي وشهدت تطبيع البحرين والإمارات للعلاقات مع إسرائيل.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي