العنصرية تتسبب في عقوبة صارمة للاعب تشيكي

متابعات-الأمة برس
2021-04-14

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، الأربعاء 14 أبريل 2021 ، إيقاف مدافع سلافيا براغ التشيكي أوندري كوديلا 10 مباريات على خلفية اتهامات عنصرية، ما سيحرمه من خوض إياب ربع نهائي مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" أمام ضيفه أرسنال الإنكليزي الخميس.

وفتح "يويفا" تحقيقاً بشأن كلمات عنصرية تفوّه بها كوديلا (34 عاماً) تجاه الفنلندي غلين كامارا لاعب وسط غلاسكو رينجرز الاسكتلندي، الموقوف بدوره لثلاث مباريات بعدما اعتدى على كوديلا بالضرب في النفق المؤدي إلى غرف تبديل الملابس بعد صافرة نهاية مباراة الإياب للدور ثمن النهائي من المسابقة الأوروبية في 18 آذار/ مارس 2021.

وأكّدت هيئة التحكّم والأخلاقيات والتأديب في "يويفا" أن المدافع التشيكي الذي غاب للإيقاف عن مباراة الذهاب أمام "المدفعجية" (انتهت بالتعادل 1-1)، ما زال عليه أن ينفذ عقوبة الإيقاف لـ 9 مباريات. وأكدت الهيئة أن القرار الصادر عنها قابل للاستئناف.

وكان الاتحاد القاري للعبة قد فتح تحقيقاً بشأن اتهامات بإهانة عنصرية أعقبتها مشادة في 18 مارس بعد دور ثمن النهائي الذي أقصى خلاله سلافيا براغ منافسه غلاسكو رينجرز. في المقابل، نفى سلافيا براغ مزاعم توجيه إهانات عنصرية، مؤكداً أن كامارا قام بضرب مدافعه كوديلا مع نهاية المباراة.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي