دراسة: الأماكن المشمسة لديها مستويات أقل من وفيات كورونا

2021-04-11 | منذ 1 شهر

ربما وجدنا عدوًا جديدًا لفيروس "كورونا"، حيث أظهر بحث جديد أن المناطق المشمسة لديها معدلات وفيات أقل من المناطق الملبدة بالغيوم، مما يشير إلى أن أشعة الشمس فوق البنفسجية قد توفر بطريقة ما بعض الحماية من المرض.

وأشار فريق البحث الأسكتلندي بقيادة "ريتشارد ويلر"، من جامعة إدنبرة، إلى أن التأثير لا يرجع إلى الامتصاص الأفضل "لفيتامين أشعة الشمس"، أيّ فيتامين د، وأضافوا أن "التأثير يبدو مستقلاً عن مسار فيتامين د".

ولهذا، إذا كانت أشعة الشمس تساعد في الوقاية من "كوفيد-19" الشديد، فإن تحسين التعرض للشمس قد يكون ضمن إرشادات الصحة العامة للتعامل مع الجائحة، كما خلص مؤلفو الدراسة.

وأظهرت نتائج الدراسة التي تمت في الولايات المتحدة، أن الأشخاص في المناطق التي لديها أعلى مستوى من التعرض لأشعة UVA (التي تشكل 95% من أشعة الشمس فوق البنفسجية) كانوا أقل عرضة للوفاة من "كورونا".

وأجرى الباحثون تحليلات مماثلة في إنجلترا وإيطاليا وتوصلوا إلى نفس النتائج، وبحسب متوسط ​​نتائج الدراسات الثلاث، قال الفريق الأسكتلندي إنه مقابل كل زيادة قدرها 100 كيلوجول لكل متر مربع من ضوء الشمس في منطقة معينة، تنخفض احتمالات الوفاة من "كورونا" بنحو الثلث.

أحد التفسيرات المحتملة هو أن التعرض لأشعة الشمس يتسبب في إطلاق الجلد لمادة كيميائية تسمى أكسيد النيتريك، حيث وجدت بعض الدراسات المختبرية أن أكسيد النيتريك قد يقلل من قدرة الفيروس التاجي المستجد على التكاثر والانتشار، ويخطط مؤلفو الدراسة لمواصلة المزيد من الأبحاث المتعلقة بهذه النظرية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي