مع تفاقم الموجة الثالثة.. دعوات لقيود أكثر صرامة في كندا

متابعات-الأمة برس
2021-04-10 | منذ 1 شهر

دق رئيس الوزراء الكندي، جستن ترودو، وكبيرة الأطباء في البلاد، تيريزا تام ناقوس الخطر بشأن تفاقم الموجة الثالثة من وباء (كوفيد-19)، داعين إلى قيود أقوى للسيطرة على زيادة الحالات في البلاد.

وقالت رئيسة الصحة العامة، الدكتورة تيريزا تام، إن البلاد تمر بمرحلة حرجة، مضيفة في مؤتمر صحفي اليوم وسط اتجاه مقلق لارتفاع عدد الحالات ودخول المستشفيات: "من الواضح أننا بحاجة إلى سيطرة أقوى لمكافحة السلالات المثيرة للقلق التي تؤدي إلى نمو سريع للوباء في العديد من مناطق البلاد".

وأوضحت الدكتورة تام أنه في غضون أسبوع واحد، شهدت كندا زيادة بنسبة 7 في المائة في مرضى "كوفيد-19" في المستشفيات في جميع أنحاء البلاد، وزيادة بنسبة 23 في المائة في حالات الدخول للعناية المركزة. وأضافت "السباق بين اللقاحات والسلالات في نقطة حرجة".

واتفق رئيس الوزراء، جستن ترودو، مع تام في تصريحاتها، قائلا إنه "لا يمكننا أن نتوانى حتى الآن عن اتباع إجراءات الصحة العامة.... هذه الموجة الثالثة أكثر خطورة ونحتاج إلى الصبر لأسابيع قليلة أخرى".

ومن جانبها، قالت وزيرة الخدمات العامة والمشتريات في البلاد، أنيتا أناند، إنه حتى الآن، تلقى 17 في المائة من الكنديين جرعتهم الأولى على الأقل من اللقاح.

وأضافت أن كندا تحتل المرتبة السابعة في مجموعة العشرين من حيث الجرعات التي يتم تناولها لكل 100 شخص، وأن عمليات الشراء والتسليم تتسارع.

وأشارت إلى أنه تم تسليم ما مجموعه 9.9 مليون لقاح بحلول نهاية مارس، وسيبدو الربع الثاني مختلفا تماما، مع توقع 6 ملايين جرعة في أبريل، و7 ملايين جرعة في مايو، مع 44 مليون جرعة إجمالية بحلول نهاية يونيو.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي