وزير الشئون الدينية الجزائري: سنصلي التراويح في المساجد

2021-04-10 | منذ 1 شهر

يوسف بلمهدي وزير الشئون الدينية الجزائري

الجزائر-وكالات: أكد يوسف بلمهدي وزير الشئون الدينية الجزائري أن صلاة التراويح ستتم إقامتها في المساجد هذا العام.

وبحسب موقع "النهار" الجزائري فقد قال بلمهدي : "سيتم إقامة صلاة التراويح خلال شهر رمضان، وسنصليها مع بعضنا".

تصريحات الوزير الجزائري جاءت خلال زيارته إلى ولاية المسيلة، مشددا على ضرورة الإلتزام بالبروتوكول الصحي، وعدم السماع لمن يريدون التشويش عليه، حسب تعبيره.

وقال وزير الشئون الدينية الجزائري: "هناك العديد ممن يريدون التشويش على هذا الالتزام والانضباط داخل المساجد، خاصة وأن بعض الناس لا يعجبهم احترام المصلين والتزامهم بالبروتوكول الصحي داخل المساجد، ويريدون كسر هذا البروتوكول لإفساد الوضع الصحي في الجزائر".

وكانت اللجنة الوزارية للفتوى التابعة لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف، قد أعلنت عن فتح المساجد المعنية بصلاة الجمعة والصلوات الخمس لأداء صلاة التراويح خلال شهر رمضان، على ألا يتجاوز وقتها 30 دقيقة، مشددة على احترام كل البروتوكولات الصحية.

يشار إلى أن المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف الجزائرية، الدكتور لخميسي بزاز، اليوم الجمعة، أن إمكانية إقامة صلاة التراويح هذه السنة بجامع الجزائر الأعظم، أمر غير متاح وذلك خوفا من الإقبال الكبير للمصلين في ظل أزمة انتشار فيروس "كورونا".

وقال بزاز في حديثه للإذاعة الوطنية الجزائرية، "إن القرار جاء بسبب عدم جاهزية بعض الأمور إداريا وتنظيميا للسماح بإقامة صلاة التراويح في المسجد الأعظم"، وفقا لما نقلته صحيفة "الشروق" الجزائرية.

وقد تم تعليق صلاة الجمعة في جامع الجزائر الأعظم في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بعد أقل من شهر عن افتتاحه الرسمي، حيث فرضت السلطات الجزائرية، إجراءات صارمة على المصلين الذين يأتونه من كل أحياء العاصمة، وحتى من مختلف الولايات الجزائرية.

ويسعى المواطنون لإقناع وزارة الشؤون الدينية بالسماح لتأدية الصلاة في الجامع الذي يتسع لـ 140 ألف مصلٍ، مع التعهد بالتقيد بالإجراءات الوقائية المفروضة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي