فيل صغير نبذه قطيعه فمات كمداً

2021-04-09 | منذ 4 أسبوع

لم يتحمل الفيل الصغير الذي لم يتعد عمره أسبوعين، تخلي قطيعه عنه إثر ولادة دغفل آخر، فمات حزناً، في حادثة شهدتها حديقة بوروس السويدية للحيوانات، وأحدثت تأثراً كبيراً في البلاد.


وقالت حديقة الحيوان في بيان لها على حسابها في «إنسجرام»: «على الرغم من عناية فائقة استمرت ثلاثة أيام مع طبيب بيطري ومعالجين إلى جانبه ليلاً نهاراً، رحل الحيوان الصغير عنا اليوم. جسمه لم يعد قادراً على التحمل، واضطر إلى الرقاد». وأرفقت منشورها بصورة تظهر معالجين يحاوطون بصغير الفيل الميت.

وتابع البيان: «نحن جميعاً في حالة حزن شديد، لكننا في الوقت عينه نحاول أن نغتبط لكون الدغفل الآخر يبدو يقظاً».

وأوضح المعالجون، أنهم لم يستطيعوا فعل أي شيء للحؤول دون نبذ القطيع للدغفل.

والفيل النافق ولد في 26 مارس/آذار، وهي أنثى صغيرة لم تكن تحمل أي اسم بعد، وتعرضت للنبذ من القطيع بعيد ولادة صغير فيل آخر، هو ذكر، الاثنين.

وتضم حديقة «بوروس للحيوانات» غربي السويد عشرة فيلة إفريقية. وتشكل ولادات الفيلة حدثاً نادراً لهذا النوع الذي تراجعت أعداد حيواناته بدرجة كبيرة. وقبل نصف قرن، كان يجوب نحو 1,5 مليون فيل إفريقيا، لكن أحدث إحصاء للثدييات الكبيرة في 2016 أظهر أن العدد لم يعد يتجاوز 415 ألفاً، وفق الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي