نائب الرئيس البرازيلي يدافع عن المسئولية المالية لتجنب أن تصبح بلاده متسول أبدي كالأرجنتين

متابعات-الأمة برس
2021-04-09 | منذ 3 شهر

دافع نائب رئيس البرازيل الجنرال هاميلتون موراو عن احترام مبادئ المسؤولية المالية لتجنب "إفلاس" البلاد لينتهي بها الأمر مثل الأرجنتين "المتسول الأبدي".

وقال موراو في فعالية افتراضية مع مستثمرين، ورجال أعمال: "لا يمكننا الهروب من قواعد المسؤولية المالية، إذا لم تفلس البلاد، وإذا أفلست الدولة، فسنكون مثل جارنا في الجنوب، مثل الأرجنتين، المتسول الأبدي".

وتمر العلاقة بين البرازيل والأرجنتين بأسوأ لحظاتها في ظل رئاسة اليميني المتشدد جايير بولسونارو للبرازيل، واليساري ألبرتو فرنانديز للأرجنتين.

وبدأت الخلافات منذ دعم بولسونارو بقوة إعادة انتخاب ماوريسيو ماكري في الحملة الانتخابية لعام 2019 في الأرجنتين، التي فاز بعدها ألبرتو فرنانديز، الذي يدعم بدوره رئيس البرازيل الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، الخصم السياسي لبولسونارو.

وتفاقمت الخلافات لاحقاً بعد مقاطعة بولسونارو حفل تنصيب فرنانديز، الذي حضره نائبه موراو.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي