هاميلتون يقر بارتكابه لخطأ في حملته لمكافحة العنصرية

متابعات-الأمة برس
2021-04-02

اعترف بطل العالم في فورمولا 1، البريطاني لويس هاميلتون، بأنه كان مخطئاً في إحراج الناس، من خلال استدعاء زملائه السائقين في مكافحة العنصرية، لكنه يعرف الآن أنه يجب عليه استخدام الدبلوماسية بدلاً من ذلك.

كان سائق فريق مرسيدس صريحاً للغاية في آرائه الموسم الماضي، بعدما طالب فورمولا 1 وهيئتها الإدارية، ببذل المزيد لمعالجة عدم المساواة داخل الرياضة، بالإضافة إلى دعوته زملاءه السائقين لالتزام الصمت على وسائل التواصل الاجتماعي بعد وفاة جورج فلويد.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، عن لويس هاميلتون قوله: "في بداية العام كنت صريحاً للغاية وأصرح بهذه الرياضة. في ذلك الوقت، كان هذا هو الشيء الصحيح بالنسبة لي، لكنني اكتشفت أن هناك أوقاتاً يجب أن تكون فيها دبلوماسياً للغاية، حيث يمكنك فعل المزيد من خلال المناقشات في الخلفية، بدلاً من إحراج الناس".

وتابع: "إنني أرسل رسائل بريد إلكتروني باستمرار، وأقوم باستمرار بإجراء مكالمات، عبر البرامج المختصة، وأتحداهم وكأنهم لا يريدون أن يتم تحديهم. لا أحب فكرة محاولة شخص ما العبث بذهني، لأنني قوي، وأعلم أنني قوي بما فيه الكفاية وقادر بما فيه الكفاية. لقد فعلت ذلك طوال حياتي".

يُذكر أن النجم البريطاني المخضرم، لويس هاميلتون، يستعد لخوض المرحلة التالية في سباق الجائزة الكبرى لإيميليا رومانيا في إيمولا، التي ستقام في إيطاليا يوم الـ(18) من شهر إبريل/نيسان الحالي، وأعينه على مواصلة أرقامه القياسية.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي