فقدان سريع للوزن ومشاكل يصعب علاجها.. الريجيم الكيميائي أسوأ أنظمة التخسيس

متابعات الأمة برس
2021-03-23 | منذ 3 أسبوع

حمية الكيتو، حمية البحر الأبيض المتوسط، وغيرها الكثير من أنظمة التخسيس المتبعة في جميع أنحاء العالم، وعلى اختلاف مسمياتها يبقى الهدف واحد يربط بينها هو إنقاص الوزن، ولكن هل سبق وأن سمعت عن الريجيم الكيميائي، ما هو، وما له وما عليه؟

الريجيم الكيميائي مصطلح جديد نسبياً في الأوساط الطبية، وهو وسيلة جديدة لإنقاص الوزن يعتمد على تسلسل استهلاكي محدد للأطعمة يهدف إلى التحكم في العمليات الكيميائية داخل الجسم.

يعمل عن طريق محاولة الحفاظ على التوازن الصحيح بين الأحماض والقلويات والجمع بين الأطعمة بطريقة سليمة، ما يقي الجسم من تراكم السموم ومشاكل الهضم.

ورغم كونه يساهم في إنقاص الوزن إلا أنه يعد من أسوأ أنواع الحميات الغذائية لأنه يقوم على تناول أنواع محددة من الأطعمة لفترات من الوقت وحرمان الجسم من بقية الأنواع طوال هذه الفترات، وهو ما يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية.

يؤدي هذا النوع من الحميات الغذائية إلى فقدان سريع في الوزن لكن يصاحبه العديد من المشاكل الصحية التي يصعب علاجها، أبرزها:

1- القصور في وظائف الكلى وظهور حصوات فيها.

2- قصور في عمل الكبد.

3- تساقط الشعر وجفاف وتشققات الجلد.

4- الإعياء المستمر.

5- اضطراب عمل القلب ومعدل ضغط الدم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي