الملياردير "وارن بافيت" يعترف بخطأ قيمته 37 مليار دولار

متابعات الامة برس:
2021-02-28 | منذ 1 شهر

وارن بافيت

اعترف الملياردير المؤسس لشركة "بيركشاير هاثاواي"، وارن بافيت، بأكبر خطأ ارتكبه في أكبر الصفقات الاستثمارية في السنوات الأخيرة، بعد الاستثمار في شركة بخطأ في إحدى أكبر صفقاته في السنوات الأخيرة: شراء شركة برسيشن كاستبارتس PCC بقيمة 37.2 مليار دولار في عام 2016.

وقال المستثمر الملياردير، السبت 27نوفمبر2021، في رسالته السنوية "لقد دفعت الكثير من أجل الشركة. لم يخدعني أحد بأي شكل من الأشكال - كنت ببساطة متفائلاً جداً بشأن إمكانات الربح الطبيعية لشركة PCC، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وشطبت شركة بيركشاير هاثاواي، ما يقرب من 11 مليار دولار في العام الماضي كان مرتبطًا إلى حد كبير بـ PCC، الشركة المصنعة للمعدات الخاصة بصناعات الطيران والطاقة ومقرها بورتلاند، أوريغون.

كافحت شركة برسيشين كاستبارتس، حيث أدت جائحة فيروس كورونا إلى خفض الطلب على الرحلات الجوية، مما دفع شركات الطيران إلى إيقاف تشغيل الطائرات وتقليص الجداول الزمنية. وهذا يعني انخفاض الحاجة إلى قطع الغيار وانخفاض كبير في شراء الطائرات.

خفضت شركة برسيشين قوتها العاملة بنحو 40% العام الماضي، وفقاً للتقرير السنوي لشركة بيركشاير هاثاواي.

ومن المتوقع أن يستمر الركود في السفر، مما يؤدي إلى مزيد من الضغط على سلسلة التوريد، وفقاً لاتحاد النقل الجوي الدولي. وقالت المنظمة إن حركة الركاب قد تكون محدودة بما لا يقل عن ثلث مستويات ما قبل الوباء.

صرح بافيت في عام 2020 بأن صناعة الطيران ربما تغيرت إلى الأبد، موضحاً قراره التخلي عن ممتلكاته في 4 شركات طيران كبرى.

وقال بافيت: "في العام الماضي، تم الكشف عن سوء التقدير لدي من خلال التطورات السلبية في جميع أنحاء صناعة الطيران، أهم مصدر للعملاء في شركة PCC".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي