هل تفضل مذاكرة دروسك في الصباح أم المساء؟ 3 نصائح للتفوق

متابعات الأمة برس
2021-02-27 | منذ 2 شهر

هناك بعض الأسئلة التي لا تصبح قديمة أبدا رغم مرور الوقت وتعاقب الأزمنة، وعلى رأسها "ما هو أفضل وقت للمذاكرة؟"، ربما يكون هذا السؤال محل مناقشة وبحث، ويتطرق إليه العديد من الطلاب والأساتذة طوال الوقت. ه

ل الأفضل أن تدرس في الليل أم أثناء النهار؟ وكل جانب له مؤيدوه، فهناك من يستذكرون دروسهم بصورة أفضل في المساء وآخرون يتمكنون من الدراسة بشكل أفضل في الصباح الباكر.

يعتقد الجميع أنهم يعرفون الوقت المناسب للدراسة، ولكن في حقيقة الأمر لا يوجد ما يُسمى بالوقت المثالي للمذاكرة، وبإمكاننا تفسير ذلك في النقاط التالية:

ما هي عادة بيل جيتس الجديدة التي تساعده على زيادة التركيز؟

متى تكون ذاكرتنا في أفضل حالاتها؟

أجرت الدكتورة جين أوكيل، عالمة النفس في جامعة ساسكس، عدداً من التجارب؛ لمعرفة ما إذا كانت ذاكرتك تتأثر بالوقت اليومي أم لا.

وتوصلت إلى عدة نتائج كان من بينها أن ذاكرتنا تكون أفضل في الصباح، إذ إنه يكون بمقدورنا تذكر التفاصيل الدقيقة مثل الأسماء والأماكن والتواريخ والحقائق.

ولكن في فترة ما بعد الظهر تكون أدمغتنا أفضل في مهام الذاكرة الدلالية، وهي قدرتنا على دمج المعلومات الجديدة مع ما نعرفه بالفعل وجعله ذا مغزى.

وهو ما يقودنا إلى أنه قبل أن تجلس لوضع خطة ليومك، فإنه من الأفضل أن تبدأ في مذاكرة المواد الجديدة في وقت مُبكر من اليوم، وفي فترة بعد الظهر اعمل على دمج المعلومات الجديدة مع المعلومات التي تملكها بالفعل.

 فوائد المذاكرة في الصباح

ربما تكون ذاكرتك وقدرتك على التحصيل والاستيعاب في أفضل أحوالها إذا بدأت المذاكرة والدراسة في وقت مُبكر، خاصة إذا كنت قد حصلت على قسط كافٍ من النوم المُريح، ما يجعلك مليئا بالطاقة وقادرا على التركيز بصورة أفضل.

كما أن الأجواء في الصباح تجعل المذاكرة أفضل، وتسمح لك بأن تكون أكثر نشاطاً بالنظر إلى أن أغلب المحيطين بك سوف يكونون منشغلين وكل يقوم بعمله وينفذ ما يوجد على جدول أعماله.

 وبمقدورك أيضاً أن تذهب إلى المذاكرة برفقة أصدقائك أو تناول القهوة معاً في إحدى المكتبات وبدء المذاكرة.

علاوة على ذلك، فإن أغلب الأشخاص يكونون قادرين على التركيز خلال فترات الصباح، لاسيما وأنه بإمكانهم التواصل مع أصدقائهم أو المعلمين والمشرفين على دراستهم خلال الفترات الصباحية، من أجل الاستفسار عن بعض الأمور.

ومن المتعارف عليه أن الأضواء الطبيعية والمذاكرة على ضوء الشمس يفيد عينيك، ويؤثر بشكل إيجابي على صحتك، ويساعدك على التذكر والحفظ.

فوائد المذاكرة في المساء والليل

على الجانب الآخر، يجد بعض الأشخاص أن فترة المساء والليل تكون أفضل للمذاكرة، خاصة وأن الناس يكونون أكثر صخبًا ونشاطاً في الصباح، ما يجعل الفترات المسائية أكثر هدوءًا ما يسمح لهم بالتركيز والمذاكرة في هدوء.

ويرى البعض أن المذاكرة في المساء والليل تكون أفضل بالنظر إلى قلة عوامل تشتيت الانتباه والانزعاج مقارنة بكثرتها في الصباح وطوال الفترات النهار.

 أغلب أصدقائك ومعارفك يكونون نائمين خلال هذه الفترة ما يسمح لك بالتركيز وتجنب استخدام مواقع التواصل الاجتماعي والتطبيقات الإلكترونية.

كما وجدت بعض الأبحاث أن الأمور تبدو مختلفة قليلاً في المساء والليل، ما يزيد القدرة على الإبداع والتي تساعدك على استيعاب الأمور بصورة أفضل.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي