عمان تصف وضع كورونا في السلطنة بالمقلق

متابعات الأمة برس
2021-02-27 | منذ 1 شهر

وصفت السلطات العمانية، وضع جائحة "كورونا" المستجد (كوفيد-19) في السلطنة بـ"المقلق".

جاء ذلك، على لسان وزير الصحة "أحمد بن محمد السعيدي"، الذي قال إن وضع الجائحة في السلطنة يتصاعد.

وأضاف في مؤتمر صحفي، الخميس، أن قرار منع إدخال القادمين من عدة دول بداية هذا الأسبوع يعود إلى وصول نسبة الإصابات بين القادمين من بعض الدول إلى 20%.

ولفت إلى أن الدولة اضطرت إلى تطبيق الحجر المؤسسي على القادمين من الخارج بسبب عدم الالتزام بالحجر المنزلي، مشيراً إلى أن الفئات المستثناة من الحجر المؤسسي ستلتزم بالحجر المنزلي.

الأمر ذاته، أكد عليه مدير عام المديرية العامة لمكافحة الأمراض المعدية في السلطنة "سيف بن سالم العبري"، الذي قال إن إصابات فيروس "كورونا" ما تزال كبيرة.

 وأوضح أنه جرى رصد حالات إصابة بفيروس "كورونا" بين الطلبة والمعلمين في المدارس، مشيراً إلى أن عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية هو السبب في هذه الإصابات، وليست المدارس.

وحول التطعيم ضد الفيروس، لفت "العبري"، إلى أن "الهدف الأساسي من حملة التحصين الوطنية يتمثل في تطعيم 20% للحالات الأكثر خطورة والأكثر عرضة للإصابة".

وكشف أن الوزارة ستبدأ، الأسبوع المقبل، إعطاء اللقاح للفئة العمرية، من 60 عاما فما فوق.

كما كشف "العبري"، عن مشاورات مع دول مجلس التعاون للاتفاق على استصدار "جواز سفر كورونا"، لمنحه للحاصلين على اللقاح.

وشرعت دول خليجية، منها السعودية وقطر، بإصدار جوازات سفر خاصة بالحاصلين على تطعيم ضد الوباء؛ لتمكينهم من السفر دون قيود.

وتواصل السلطنة إغلاق حدودها البرية لأجل غير مسمى، وأوصت سكانها مؤخراً بعدم السفر للخارج إلا في حالة الضرورة، وذلك للحد من تفشي الفيروس.

وبلغ مجموع الإصابات في السلطنة 140 ألفا و558 حالة، في حين بلغ مجموع المتعافين 131 ألفا و684 حالة، وبلغ مجموع الوفيات 1562 حالة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي