وزيرا خارجية قطر وإيران يبحثان وساطة الدوحة لاستئناف الاتفاق النووي

متابعات الأمة برس
2021-02-16 | منذ 7 شهر

بحث وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف" مع نظيره القطري "محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني" في طهران،  جملة من القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، على رأسها لعب الدوحة دور في حل قضايا التأزم الإقليمي، وعلى رأسها استئناف الاتفاق النووي بين إيران والولايات المتحدة.

وشدد "ظريف" على "ضرورة التعاون بين دول المنطقة للتوصل إلى ترتيب إقليمي ومستقر"، مؤكدا أنه "يمكن لقطر لعب دور هام في هذا الإطار"، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

ومن جانبه، أشار وزير الخارجية القطري إلى "استعداد الدوحة لتوسيع العلاقات الثنائية على جميع المستويات بما في ذلك المجال الاقتصادي مع إيران"، مثمنا المساعدات التي قدمتها طهران خلال فترة الأزمة الخليجية.

موضوع يهمك : أول سفير إماراتي في إسرائيل يؤدي اليمين القانونية

وأكد الوزير القطري على "ضرورة اتباع نهج جديد وتعاون شامل في المنطقة"، معربا عن استعداد بلاده للعب دور رئيسي وفعال في هذا الشأن، وعبر عن أمله في حل القضايا في إطار المبادرات الإقليمية في أقرب وقت ممكن.

 وأعلن "آل ثاني"، الأربعاء الماضي، عن "استعداد بلاده لدعم العملية السياسية والدبلوماسية من أجل عودة إيران وأمريكا إلى الاتفاق النووي وخفض التوترات الإقليمية".

وردا على العرض القطري، رحب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب زاده" بجهود الدوحة لإحياء الاتفاق النووي بين إيران والولايات المتحدة.

وقال "خطيب زاده"، في مؤتمر صحفي عقده الإثنين: "نرحب بهذه المساعدة.. قطر هي من أصدقاء إيران الإقليميين وهناك مشاورات وثيقة بين البلدين على مختلف المستويات".

يذكر أن عرض الوساطة القطرية جاء متزامنا مع اتصالين هاتفيين أجراهما "آل ثاني" هذا الأسبوع مع كل من الممثل الأمريكي الخاص بالشأن الإيراني "روبرت مالي"، ومستشار الأمن القومي الأمريكي "جيك سوليفان".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي