دعت إلى الحرص قبل نشر الأخبار أو مشاركتها

«الإفتاء» المصرية: تداول الأنباء دون التأكد منها «إفساد»

2021-02-13 | منذ 2 شهر

مفتي مصر الدكتور شوقي علام القاهرة - في حين أكدت دار الإفتاء المصرية أن «تداول الأنباء دون التأكد منها هو (نوع من الإفساد)». قال مفتي مصر، الدكتور شوقي علام، إن «المساهمة في نشر الأخبار على مواقع التواصل الاجتماعي، دون التحقق منها يضر بالدولة المصرية»، داعياً إلى «الحرص قبل نشر الأخبار أو مشاركتها على مواقع التواصل».

وحذرت «الإفتاء» كثيراً من الإشاعات والادعاءات التي تحاول نشر «الفرقة» في المجتمع، والتشكيك في إنجازات الدولة المصرية. وسبق أن تحدثت مؤسسات دينية بمصر عن رصدها «تدوينات» و«صفحات» على بعض مواقع التواصل تبث «الكراهية» وتدعو إلى «الفوضى والعنف». وأكد وزير الأوقاف المصري، الدكتور محمد مختار جمعة، في وقت سابق، أن البعض «يظن أن التثبت يكون في الكلام المنقول فقط، مع أن التعامل مع مواقع التواصل الإلكتروني (أشد خطورة)»، مضيفاً: «علينا أن نتحرى ونتثبت، فلا نقوم بمشاركة منشور أو إعجاب به، حتى ندقق، لأن الكلمة المقروءة والمشيَّرة، ربما كانت أوسع مدى من الكلمة المسموعة».

من جانبه، أكد الدكتور علام أن «الفساد، هو العدو الحقيقي لعمليات التنمية؛ فلا فائدة من التنمية ما دام هناك من يحاول هدم هذه المنظومة، لذا فمن المنطقي أن تحارب الدولة المصرية الفساد بقوة». وأضاف في بيان له مساء أول من أمس، أن «التشريعات الإسلامية كانت منظومة متكاملة لإيجاد الصلاح ومحاربة الفساد على كافة المستويات، كما عملت على تعميق الرقابة الذاتية، عن طريق غرس القيم، وإقامة العبادات على وجه التكليف، فيحدث عند الإنسان شعور بالمسؤولية ينطلق به للمجتمع، فيتعامل من منطلق هذه القيم»، لافتاً إلى أن «الإسلام سن تشريعات متعددة، من شأنها القضاء التام على الفساد بكل صوره وأشكاله، وانتهج في سبيل ذلك سياستين، الأولى وقائية احترازية، والثانية علاجية عقابية».

وناشد مفتي مصر مراكز البحوث العلمية بـ«ضرورة ارتباط البحث العلمي بالأخلاق، حتى لا يكون هناك (فساد علمي أو طبي)، كما يحاول أن يسلكه البعض في بعض البحوث والعلاجات»، قائلاً: «نحن في حاجة ماسة لاتخاذ تدابير دولية أساسها الأخلاق تخص مسألة توزيع لقاح فيروس (كوفيد - 19)».

في السياق ذاته، ذكر المفتي علام أن «التقصير في العمل والتقاعس عنه، وأخذ (الرشوة القليلة) هو من الفساد، وبرغم كونه فساداً صغيراً، فقد يؤدي لخلل كبير في المجتمع يقترب من الفساد الكبير».



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي