غريتا وريهانا في مرمى سهام الهنود الغاضبين.. والسلطات تفتح تحقيقا!

ديلي ميل
2021-02-05 | منذ 7 شهر

أحرق متظاهرون غاضبون مؤيدون للحكومة بالهند صور الناشطة المناخية المراهقة غريتا تونبرغ، ونجمة البوب ريهانا، بعد دعمهما للمزارعين الهنود المحتجين في البلاد، مما دفع لفتح تحقيق جنائي

واجتمع نشطاء من الجبهة الهندوسية المتحدة، وهي منظمة دينية تدعم رئيس الوزراء الهندوسي القومي، ناريندرا مودي، في العاصمة نيودلهي أمس الخميس 4 فبراير 2021م .

ورفعت المجموعة لافتات تقول إن الهند "لن تتسامح مع التدخل في الشؤون الداخلية"، و"أحرقوا صور تونبرغ وريهانا".

وتحقق شرطة نيودلهي في "مجموعة أدوات" مثيرة للجدل، تضمنت وثائق ترشد الناس إلى كيفية دعم احتجاجات المزارعين الهنود المستمرة في البلاد، والتي نشرتها تونبرغ.

وتم توجيه اتهامات بالتحريض على الفتنة والتآمر في الخارج ومحاولة إثارة العداء بين الجماعات، بعد أن قال سياسي هندي إن الوثيقة المنشورة تحتوي "أدلة على وجود خطط دولية لشن هجمات ضد الهند".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي