الخارجية الفرنسية: قتل الناشط اللبناني سليم جريمة بشعة

وكالات
2021-02-04 | منذ 6 شهر

باريس- وصفت وزارة الخارجية الفرنسية قتل الناشط اللبناني المناهض لـ"حزب الله"، لقمان سليم، بأنه "جريمة بشعة" وطالبت بتحقيق شفاف.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، أنييس فون دير مول، في بيان أصدرته اليوم الخميس: "فرنسا تطالب بإثبات الحقائق بوضوح وبأن يسهم كل من يستطيع المساهمة في إثبات الحقيقة بكامل طاقته".

وأضافت: "تتوقع فرنسا بأن تسمح السلطات اللبنانية وكل المسؤولين اللبنانيين لنظام العدالة بالعمل بشكل فعال وشفاف دون تدخل".

وأفادت مصادر أمنية عدة وعائلة سليم، الناشط الشيعي اللبناني البارز الذي كان ينتقد "حزب الله"، بالعثور عليه مقتولا في سيارة بجنوب البلاد اليوم الخميس، في أول اغتيال من نوعه منذ سنوات.

وذكر قاض يتابع القضية أن الجثة بها أربع رصاصات في الرأس وواحدة في الظهر، وقال أحد المصادر الأمنية إن هاتف سليم عثر عليه في وقت سابق على جانب طريق في جنوب لبنان.

وفتح القضاء اللبناني تحقيقا بملابسات مقتل سليم، كما طالب منسق الأمم المتحدة في لبنان، يان كوبيتش، بتحقيق سريع وشفاف في الحادث.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي