من طراز "يو يو في" الصينية.. صياد إندونيسي يعثر على غواصة "درون" في مهمة سرية محتملة

2021-01-01 | منذ 2 شهر

صياد وعسكري إندونيسيان مع الغواصة درون (مواقع التواصل)

جاكرتا-وكالات: قالت غارديان البريطانية (Guardian) إن صياد سمك إندونيسيا اكتشف غواصة مسيرة "درون" صغيرة يقول الخبراء إنه من المحتمل أن تكون صينية في المياه على طريق بحري إستراتيجي من بحر جنوب الصين إلى أستراليا.

وقالت الصحيفة في تقرير إن وسائل الإعلام الإندونيسية ذكرت أنه تم العثور على "المركبة المائية" التي تعمل تحت الماء في ديسمبر/كانون الأول المنصرم بالقرب من جزيرة سلايار جنوب سولاويزي. وبعد 6 أيام تم تسليمها إلى الشرطة ومنها للجيش الإندونيسي.

وقال مراقبون عسكريون إن الغواصة تبدو وكأنها من طراز "يو يو في" الصينية أو "هايي" التي تم تطويرها من قبل معهد شنيانغ للأتمتة بالأكاديمية الصينية للعلوم، وتوصف بأنها تجمع بيانات من قبيل درجة حرارة مياه البحر والملوحة والشوائب ومستويات الأكسجين، والتيارات المائية واتجاه الحركة، وترسل هذه البيانات في الوقت الفعلي. ولم تعلق الحكومة المركزية الصينية على الخبر.

ذات قيمة كبيرة

ووفقا لموقع "أخبار البحرية" العسكري الإندونيسي، يمكن أن تكون بيانات المركبة المائية ذات قيمة كبيرة للمخططين البحريين، لا سيما لعمليات الغواصات و"كلما عرفت البحرية المياه بشكل أفضل، كانت قادرة على إخفاء غواصاتها بشكل أفضل".

وتعرضت الصين لاتهامات بالقيام بأنشطة توسعية في بحر جنوب الصين المتنازع عليه، وأجراء أبحاث واسعة النطاق في مناطق بحرية يُعتقد أنها ذات أهمية عسكرية.

وقال المحلل الأمني الإندونيسي محمد فوزان إن هذه الغواصة كانت على الأرجح ترسم خرائط لطرق الغواصات المستقبلية، بالنظر إلى أنها وجدت بعيدا عن المياه الصينية وفي طريق بحري مهم بين الصين ومدينة دارون أقصى شمال أستراليا.

وأضاف بأن هناك أسئلة مهمة حول ما إذا كانت هذه الغواصة أداة صينية تُستخدم لجمع المعلومات الاستخباراتية أو المسح غير القانوني.

المرة الثالثة

وقال المحلل الإندونيسي "هذه ثالث مرة على الأقل يتم فيها العثور على مثل هذه الغواصة، وأعتقد والعديد من الأشخاص بمن فيهم الخبراء أنها مركبة صينية الصنع تحت الماء، في المياه الإقليمية الإندونيسية".

لكن ربما يكون هذا الاكتشاف الأخير أكثر أهمية لأنه أولا: تم الإبلاغ عنها وهي لا تزال نشطة عندما عثر عليها الصيادون، وقالوا إنها لا تزال تتحرك وإن الضوء لا يزال يومض وإن المستشعرات الأمامية لا تزال تعمل، و"هذه هي المرة الأولى التي نسمع فيها أن الجيش يقول علنا إنه قام بتأمين الغواصة ويجري تحقيقا كاملا حولها".

ووفقا لوسائل الإعلام الحكومية الصينية، فإن استخدام الميكانيكا غير الكهربائية وانخفاض استهلاك الطاقة يعني أن مثل هذه الغواصات الصغيرة يمكن استخدامها لأشهر أو حتى سنوات.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي