“الالتهاب الرئوي” حالة صحية مهددة للحياة.. ماذا تعرف عنها؟

متابعات الأمة برس
2020-12-11 | منذ 3 شهر

الالتهاب الرئوي من الحالات الخطيرة التي تصيب الإنسان، يحدث بسبب الفيروسات أو البكتيريا أو الفطريات، يصيب رئة واحدة أو كلا الرئتين.

وينتج عن الالتهاب الرئوي التهاب في الأكياس الهوائية أو الحويصلات الهوائية في الرئتين، وتمتلئ الحويصلات الهوائية بالسائل أو القيح، مما يجعل التنفس صعباً.

تختلف أعراض الالتهاب الرئوي ما بين الخفيفة إلى المُهددة للحياة، ويمكن أن تشمل الأعراض الأكثر شيوعاً للالتهاب الرئوي ما يلي:

– السعال الذي قد ينتج البلغم.

– حمى، وتعرق، وقشعريرة.

– ضيق في التنفس، وألم في الصدر.

يمكن أن تختلف الأعراض الأخرى حسب سبب وشدة العدوى، وكذلك العمر والصحة العامة للفرد.

موضوع يهمك : علامات تحذيرية مجهولة تنذر بالإصابة بسرطان الرئة.

في كثير من الحالات يمكن الوقاية من الالتهاب الرئوي كالتالي:

– لقاح الالتهاب الرئوي: حيث يساعد في الحماية من الالتهاب الرئوي البكتيري، كما يمكن أن يكون الالتهاب الرئوي غالباً من مضاعفات الإصابة بالأنفلونزا، لذلك ينصح بالحصول على لقاح الأنفلونزا السنوي.

كما أن هناك أشياء أخرى يمكنك فعلها لتجنب الالتهاب الرئوي وهي:

– الإقلاع عن التدخين، فالتدخين يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي، وخاصةً الالتهاب الرئوي.

– غسل اليدين بانتظام بالماء والصابون.

– تغطية الفم أثناء السعال والعطس، والتخلص من المناديل المستعملة على الفور.

– المحافظة على نمط حياة صحي لتقوية جهاز المناعة.

– الحصول على قسط كاف من الراحة، وتناول نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي