الأمم المتحدة: 233 ألف شخص قتلوا جراء الحرب في اليمن

صنعا-الجمهورية اليمنية-وكالات:
2020-12-01 | منذ 2 شهر

أكدت مفوضية الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أن الصراع في اليمن أودى بحياة 233 ألف شخص خلال نحو 6 سنوات، في وقت يسقط المزيد من الضحايا المدنيين جراء عمليات التحالف السعودي الإماراتي، والاقتتال بين الأطراف اليمنية.

ففي تقرير نشرت مقتطفات منها في حسابها على تويتر، وصفت المفوضية هذا العدد الكبير من القتلى بالمؤسف وغير المقبول.

وقالت المفوضية الإنسانية إن هؤلاء لقوا حفتهم إما بشكل مباشر بسبب الحرب أو لأسباب مرتبطة بها.

وأضافت أن اليمن وصل إلى نقطة حرجة، مؤكدة أن هناك حاجة ماسة لوقف إطلاق النار الآن.

وفي وقت سابق من العام الحالي، أظهرت بيانات نشرتها منظمة أميركية غير حكومية أن 100 ألف شخص قتلوا بشكل مباشر جراء الحرب منذ سيطرة الحوثيين على صنعاء عام 2014، والتي أعقبها في العام التالي بدء عمليات التحالف.

ويأتي هذا التقرير الأممي الجديد بعد أقل من أسبوعين من تحذير الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من أن اليمن الآن مهدد بأسوأ مجاعة شهدها العالم منذ عقود، وأنه في حال عدم اتخاذ إجراء فوري قد تزهق ملايين الأرواح.

وفي السياق، قالت منظمة "أنقذوا الأطفال" إن 600 مدني قتلوا أو جرحوا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بمحافظة الحديدة الساحلية (غرب) وذلك رغم وقف إطلاق النار القائم هناك، والذي تحاول الأمم المتحدة الحيلولة دون انهياره.

والأحد الماضي، قتل 10 أشخاص بينهم 4 أطفال في قصف مدفعي جنوب مدينة الحديدة، واتهمت الحكومة جماعة الحوثي بتنفيذه.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي