سبع علامات تدلك على أن حميتك الغذائية يجب أن تستبدل

2020-11-28 | منذ 3 شهر

يبقى التغيير في نمط الحياة هو أفضل خيار لمن يرغب بإنقاص وزنهإن عملية إنقاص الوزن ترتبط بالعديد من العوامل الخارجية كالرغبة بالظهور بأجمل إطلالة أو وجود مناسبة قريبة أو غيرها من الأسباب الآخرى، ولكن الأمر المحبط أن الأبحاث تشير إلى أن شخص واحد فقط من بين ست أشخاص هو الوحيد الذي ينجح بالوصول إلى الوزن المثالي والحفاظ على هذا الوزن فيما بعد!

ولكن يبقى التغيير في نمط الحياة هو أفضل خيار لمن يرغب بإنقاص وزنه؛ ليتمكن من الوصول إلى هدفه بدون أي مجهود كبير أو تعب نفسي أو أي مقاومة داخلية تمنع وتعيق إنقاص الوزن، وسنقدم الآن بعض الأمور التي تدل على أن الحمية الغذائية التي يتبعها الإنسان ليست صحيحة ويجب أن يتم استبدالها ليتمكن من التخفيف من وزنه بسهولة وهي:

أولاً: الحمية الغذائية تتضمن الامتناع عن تناول الوجبات المفضلة:

إذا كانت الحمية الغذائية تتضمن الامتناع أو الانقطاع عن تناول الوجبات المفضلة لمدة طويلة من الزمن فيجب أن يتم استبدالها؛ لأن الناس عندما يقوموا بالامتناع عن وجباتهم المفضلة لوقت طويل يحدث حالة مثل الانسحاب في أجسادهم، إذ يعودوا بعد فترة لتناول هذه المأكولات بشراهة كبيرة وبكميات كبيرة وهذا ما يفسر استعادة أغلب الناس لأوزانها السابقة بل وأكثر مما كانوا عليه قبل الحمية الغذائية. لذلك فإن برنامج إنقاص الوزن الفعال أو الحمية لفعلة لا تعتمد على مبدأ الحرمان بلا تتناول جميع أصناف الأغذية.

ثانياً: أحياناً يكون من الصعب اتباع مثل هذه الحمية:

يجب أن تكون الحمية الغذائية هي نمط حياة تتأقلم مع كافة الظروف التي تواجه الإنسان، فيجب أن يتم استبعاد أي حمية غذائية توجب على الإنسان أن يتبع أمور صارمة، مثل الاستغناء عن إحدى الوجبات أو عدم الانضمام لتناول الطعام مع العائلة، في الحفلات والمناسبات أو غيرها من الأسباب التي قد تسبب للإنسان مشاكل. فالحمية الغذائية الصحيحة يجب أن تقدم حلول بديلة ونصائح للتعامل مع مثل هذه الظروف بدون أي شعور بالذنب وبدون أن يتم تخريب برنامج الحمية الغذائي.

ثالثاً: الحمية الغذائية تجبرك على تناول أصناف لا تحبها من الطعام:

إن أي برنامج غذائي يجبر الإنسان على تناول أصناف لا يحبها من الطعام هو برنامج فاشل بكل المقاييس، فيجب أن تكون الحمية الغذائية مرنة وتقبل الكثير من التغيرات وتسمح للإنسان بتناول الأطعمة المفضلة لديه.

رابعاً: الحمية الغذائية تفتقر للمواد الغذائية الرئيسية:

قد تكون الحمية الغذائية التي يتبعها الشخص تفيده في عملية إنقاص الوزن إلا أنها تفتقر للكثير من الفيتامينات والمعادن الضرورية، مثل هذه الحمية يجب أن يتم إيقافها فوراً أو دعمها بتناول الخضروات والفواكه والمواد المغذية الأخرى، لأن نقص المواد المغذية قد يسبب أمراض مزمنة وعديدة للإنسان فيجب الحذر من ذلك واتباع حمية متوازنة.

موضوع يهمك : كم سعرا حراريا تحتاج يوميا وكيف تفقد كيلوغراما من وزنك؟

خامساً: الحمية الغذائية مبالغ بها:
قد تنفع أحياناً أو في كثير من الأحيان اتباع بعض الحميات القاسية في عملية إنقاص الوزن إلا أن هذه الحميات تسبب في الغالب خسارة الماء في الجسم وبمجرد إيقافها سيتم استعادة الوزن وزيادة عليه. لذلك ينصح بأن يتم اتباع الحميات الغذائية المعقولة وليست تلك المجنونة غير المنطقية مثل رجيم الماء أو رجيم الموز وغيرها الكثير.

سادساً: الحمية الغذائية تجعل الشخص جائعاً دوماً:

بمجرد أن الحمية الغذائية تتسبب في الجوع طول اليوم فهي ليست بالحمية المثالية! ويجب أن يتم إيقافها واتباع حمية أخرى بديلة تؤمن وجبات خفيفة على مدار اليوم ولا تسبب الجوع طول الوقت.

سابعاً: الحمية الغذائية تتطلب من الإنسان عدد السعرات الحرارية:

على الرغم من أن عدد السعرات الحرارية هو أمر قابل للتطبيق على المدى القصير، إلا أنه ليس بذاك الشيء المحبب لدى الإنسان طوال الوقت، فعند اتباع حمية غذائية متوازنة تحتوي على جميع من المواد المغذية المفيدة للإنسان فلا يوجد داعي لعدد السعرات الحرارية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي