دار الإفتاء المصرية تغير تعريفها للزواج ثلاث مرات

2020-11-20 | منذ 2 شهر

غيرت دار الإفتاء المصرية تعريفها للزواج ثلاث مرات، خلال إصدارها فتوى متعلقة بزواج المسلمة من غير المسلم، المسألة التي ثار جدل في مصر حولها مؤخرا.

وفي أول منشور أصدرته دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها في فيسبوك، حرمت "زواج المسلمة من غير المسلم" ، وبررت ذلك بالقول إن "الأصل في الزواج أنه أمر لاهوتيّ وسرّ مقدس..".

وأثار استخدام دار الإفتاء لكلمات "لاهوتي" و"سر مقدس" استغراب عدد من المعلقين على صفحتها بفيسبوك.

وأعادت دار الإفتاء نشر الفتوى عبر حسابها على تويتر، بالقول إن الأصل في الزواج أنه أمر "إلهي وسر مقدس".

ثم أجرت تعديلا على منشورها في فيسبوك، لتقتصر بذكر أن الأصل في الزواج أنه "أمر إلهي".

لا يجوز للمسلمة أن تتزوج من غير المسلم وهذا الحكم الشرعي "قطعي" ويشكل جزءًا من هوية الإسلام والعلة الأساس في هذه المسألة...

تم النشر بواسطة ‏دار الإفتاء المصرية‏ في الأربعاء، ١٨ نوفمبر ٢٠٢٠

وتأتي فتوى دار الإفتاء المصرية في سياق التعقيب على جدل ثار جراء حكم أصدرته الأستاذة الأزهرية آمنة نصير، حللت فيه زواج المسلمة من غير المسلم، معللة بأنه "لا يوجد نص صريح يحرم زواج المسلمة من غير المسلم".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي