المستشار النمساوي: سنجرم "الإسلام السياسي" ونلاحق من يخلقون بيئة للإرهاب

2020-11-11

أكد المستشار النمساوي سيباستيان كورتز، الأربعاء 11 نوفمبر 2020، أن بلاده سوف تجرم بشكل رسمي "الإسلام السياسي" ما يسمح بملاحقة ليس الإرهابيين فقط، بل الأشخاص الذين يساعدون في صناعة بيئة حاضنة للإرهاب، وذلك بعد أيام من هجوم في العاصمة فيينا بمحيط معبد يهودي أسفر عن سقوط 4 قتلى.

وقال كورتز في سلسلة تغريدات عبر حسابه بموقع تويتر: "سنقوم رسميا بتجريم الإسلام السياسي مما سيسمح لنا بملاحقة ليس فقط الإرهابيين بل الأشخاص الذين يساعدون على خلق البيئة الحاضنة للإرهاب"​​​.

وأوضح أن القانون الذي يدعم إقراره في بلاده، سوف "يسمح باتخاذ قرارات بإقفال مراكز للعبادة وتنظيم سجلات الأئمة وتجفيف قنوات الدعم المالي للأنشطة الإرهابية".

كما أوضح أنه من الضروري في المستقبل أن يتم "مراقبة الإرهابيين المجرمين حتى بعد خروجهم من السجن بحيث يتم وضع أجهزة مراقبة إلكترونية في منازلهم بالإضافة لسحب الجنسية النمساوية من الذين يحملون جنسية أخرى، وإجبارهم على إثبات حضورهم في مكتب مدعي عام مكافحة الإرهاب".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي