التحقيق في اقتحام 3 مساجد في مونتريال بكندا

2020-10-27

يمثل رجل كندي، يبلغ من العمر 61 عامًا أمام المحكمة في ديسمبر المقبل، بعد اعتقاله على خلفية اقتحام مسجد في وسط مدينة مونتريال في 5 أكتوبر الجاري.

وألقي القبض على المشتبه به في 15 أكتوبر، بعد أن راجعت الشرطة مقاطع الفيديو من كاميرات المراقبة للحظة اقتحام مسجد السلام في شارع ستانلي، وهرب اللص ومعه مبلغ صغير من المال، حسبما أفادت صحيفة "مونتريال جازيت".

بعد اعتقاله، تم إطلاق سراح الرجل بناء على تعهد بالمثول أمام المحكمة في 14 ديسمبر، ومع ذلك، منذ إطلاق سراحه، وقعت عمليتا اقتحام أخريان في مساجد مونتريال ويشك بعض أفراد الجالية المسلمة في أن السرقة قد ارتكبها نفس الشخص.

وتحقق شرطة مونتريال في القضيتين الأخريين - مسجد في بارك إكستنشن يوم السبت، وواحدة في بييرفوندس في 19 أكتوبر، وفي كلتا الحالتين، فر اللص خالي الوفاض.

وقالت الشرطية، كارولين شيفريفيلس، من شرطة مونتريال، إن المحققين سيراجعون كاميرات المراقبة لتحديد ما إذا كانت عمليات الاقتحام مرتبطة. لا يُعتقل المشتبه بهم الذين يُقبض عليهم بتهمة السرقة البسيطة عادة حتى مثولهم أمام المحكمة.

وأضافت كارولين أن الدافع وراء عمليات السطو المتعاقبة تلك كان السرقة، وأن الشرطة لا تحقق فيها باعتبارها جرائم كراهية.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي