مفتي عُمان يهاجم ظاهرة "التودد للعدو"

2020-10-19 | منذ 12 شهر

شنّ مفتي سلطنة عُمان أحمد بن حمد الخليلي هجوماً على ما وصفها بظاهرة "التودد للعدو" وإطلاق الفتاوى التي تعمل على تطويع الأمة، وذلك في ظل إقبال دول عربية على التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقال مفتي عُمان  مساء الأحد 18 اكتوبر 2020م، إن ثمة ظاهرة سلبية جديدة ظهرت في الأمة، وهي "التودد للعدو الذي أمرنا الله تعالى بعداوته، والتباهي من غير استحياء ولا استخفاء".

وأضاف الخليلي: "وقد تسارع إلى هذا بعض رموز الأمة الذين كنا نعدهم لها أوتاداً وقلاعاً، فإذا بهم يتخلون عن ماضيهم المشرق، ويرفعون من الشعارات ما يقربهم زلفى إلى ساداتهم".

وتابع يتحدث عمن وصفهم بـ"رموز الأمة"، دون أن يسميهم، بأنهم "يسعون بفتاواهم الباطلة ودعاياتهم المزورة إلى تطويع الأمة لهم؛ لتسلس لهم قيادها وتترك بيدهم زمامها، وتدع لهم كل ما بأيديهم حتى الخيط والمخيط".

موضوع يهمك: سلطنة عمان تبدأ تطبيق ضريبة القيمة المضافة وتعدل قانون الجنايات

وكان الخليلي اعتبر أن التطبيع بين الإمارات و"إسرائيل" ومد اليد لمن وصفه بالعدو الغاصب، هو بمثابة الخيانة لهذه الأمة ومقدساتها.

يشار إلى أن الإمارات والبحرين وقعتا اتفاقاً لإقامة علاقات مع "إسرائيل"، منتصف سبتمبر الماضي.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي العربية موجة تنديد عارمة بهذه الخطوة، في مقابل ترحيب بعض أفراد محسوبين على حكومة المنامة وأبوظبي بالتطبيع.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي