يحرمك النوم ..

تعرف على طرق علاج الصداع الليلي

2020-10-18 | منذ 4 شهر

 

الصداع الليلي أو صداع النوم، آلام شديدة تداهم الرأس قبل أو أثناء النوم، وتستمر نوباته لمدة تتراوح من 15 دقيقة إلى 4 ساعات متوصلة، وقد نلاحظ معاناة بعض الأشخاص من صعوبات في النوم نتيجة ذلك.

– أعراض صداع النوم:

لا يارافق صداع النوم بأي أعراض، لكن بعض الأشخاص قد أبلغوا عن معاناتهم من مشكلات جانبية، تشبه الأعراض المصاحبة للصداع النصفي، وأبرزها:

– ألم في أحد جانبي الرأس أو كليهما.

– زيادة الحساسية تجاه الضوء والصوت.

– انسداد الأنف.

– كثرة إفراز الدموع.

– الشعور بالغثيان.

– أسباب صداع النوم:

يوجد العديد من العوامل التي تزيد فرص الإصابة بصداع النوم، منها:

– ارتفاع ضغط الدم.

– انقطاع النفس الانسدادي النومي: وهو من الاضطرابات الخطيرة التي تحدث أثناء النوم.

– انخفاض السكر بالدم.

– المعاناة من الصداع العنقودي أو النصفي بشكل مزمن.

– علاج صداع النوم:

يساعد معرفة السبب المؤدي للإصابة بالصداع الليلي إلى التوصل لعلاجه بطريقة صحيحة، ولكن هناك مستحضرات دوائية يمكن الاعتماد عليها، للسيطرة على نوباته، ومنها:

– الكافيين:

الكافيين الموجود في القهوة يعمل كمنبه وبالتالي شرب فنجان من القهوة قبل النوم سيزيد نشاطك ويسبب لك الأرق وفقدان النوم، ولكنه أثبت فعاليته في التخفيف من نوبات صداع النوم وتقليل فرص التعرض لها، ويمكن تناوله في صورة جرعات دوائية أو شرب كوب من القهوة.

– كربونات الليثيوم:

يمكن استخدام كربونات الليثيوم للقضاء على صداع النوم، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناولها، خاصة في حالة الإصابة بأمراض الكلى أو مشكلات الغدة الدرقية أو الجفاف.

– التوبيراميت:

أظهرت بعض الدراسات أن الاستخدام اليومي لدواء التوبيراميت يقلل من فرص التعرض لنوبات صداع النوم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي