منها تتعلق بنمط الحياة..

أسباب العقم عند الرجل

2020-09-30 | منذ 4 أسبوع

يعد العقم عند الرجل حالة مرضية. وتشير التقارير إلى أن هذه الحالة تشكل النصف من حالات العقم، ويحدث ذلك نتيجة الانخفاض في إنتاج الحيوانات المنوية، أو وجود خلل في وظيفة الحيوانات المنوية، أو وجود انسداد يمنع وصولها، ويمكن أن تلعب الأمراض والمشاكل الصحية المزمنة ونمط الحياة وغيرها من العوامل دورا في ذلك.

أسباب العقم عند الرجل

أسباب طبية

  • دوالي الخصية، وهو السبب الأكثر شيوعاً للعقم عند الذكور وهو عبارة عن تورم في الأوردة التي تفرغ الخصية، وقد يرتبط السبب بالتنظيم الغير طبيعي لدرجة حرارة الخصيتين.
  • العدوى، فيمكن أن تتداخل بعض أنواع العدوى في إنتاج الحيوانات المنوية ومنع مرورها، وتشمل التهاب البربخ والتهاب الخصية، وبعض الأمراض التي تنتقل جنسياً بما في ذلك مرض السيلان وفيروس نقص المناعة البشري.
  • مشاكل القذف، فيحدث القذف إلى الوراء عندما يدخل السائل المنوي إلى المثانة أثناء هزة الجماع، بدلاً من الاتجاه المؤدي لطرف القضيب، ويحدث ذلك بسبب العديد من الحالات الصحية بما في ذلك مرض السكري وإصابات العمود الفقري والأدوية وجراحة المثانة أو البروستاتا.
  • الأجسام المضادة التي تهاجم الحيوانات المنوية، وهي عبارة عن خلايا تابعة لجهاز المناعة تتعرف على الحيوانات المنوية بطريقة خاطئة على أنها أجسام غريبة وتحاول القضاء عليها.
  • الأورام، فيمكن أن تؤثر الأورام الخبيثة والغير خبيثة على الأعضاء التناسلية لدى الذكور من خلال الغدد التي تطلق الهرمونات المتعلقة بالتكاثر مثل الغدة النخامية، وفي بعض الحالات يمكن أن تؤثر الجراحة أو الإشعاع أو العلاج الكيميائي لعلاج الأورام على خصوبة الرجال.
  • عدم نزول الخصية، ويحدث ذلك أثناء النمو الجنيني عندما تفشل إحدى الخصيتين أو كلتاهما في النزول من البطن إلى كيس الصفن.

  • الاختلال الهرموني، مثل اختلال هرمونات الغدة الدرقية والنخامية والكظرية.
  • وجود خلل في الأنابيب التي تنقل الحيوانات المنوية، مثل انسداد تلك الأنابيب نتيجة عملية جراحية أو عدوى أو نمو غير طبيعي.
  • الاضطرابات الوراثية، مثل متلازمة كلينفلتر والتي يولد الرجال فيها باثنين من الكروموسومات X وكروموسوم Y واحد (بدلاً من كروموسوم واحد X  وآخر Y)K والتي تسبب نمواً غير طبيعي للأعضاء التناسلية الذكرية.
  • مشاكل في الجماع، والتي تشمل ضعف الانتصاب والقذف المبكر، أو وجود تشوهات تشريحية مثل وجود فتحة مجرى البول تحت القضيب، أو المشاكل النفسية.

  • الاضطرابات الهضمية، والتي تحدث بسبب الحساسية تجاه الجلوتين، وتتحسن الخصوبة بعد إتباع نظام غذائي خال من الجلوتين.
  • بعض الأدوية، مثل أدوية العلاج الكيميائي وبعض الأدوية المضادة للفطريات وبعض أدوية القرح.
  • العمليات الجراحية السابقة، مثل جراحات الخصيتين أو كيس الصفن أو جراحات البروستاتا.

أسباب بيئية

  • التعرض للمواد الكيميائية الصناعية، مثل منتجات البنزين ومبيدات الحشرات والمذيبات العضوية ومواد الطلاء والرصاص.
  • التعرض للمواد الثقيلة، مثل التعرض للرصاص.
  • التعرض للأشعة السينية، يمكن أن تقلل من إنتاج الحيوانات المنوية عند التعرض للإشعاع بجرعات عالية.
  • ارتفاع درجة حرارة الخصيتين، مثل الاستخدام المتكرر للحمامات الساخنة، يمكن أن يقلل من عدد الحيوانات المنوية.

أسباب متعلقة بنمط الحياة

  • تعاطي المخدرات الغير مشروعة.
  • شرب الكحول، حيث يمكن أن يقلل من مستوى هرمون التستوستيرون مما يسبب ضعف الانتصاب ويقلل إنتاج الحيوانات المنوية.
  • التدخين، فالرجال المدخنون يعانون من انخفاض عدد الحيوانات المنوية أكثر من غيرهم من غير المدخنين.
  • الضغط النفسي، فيمكن أن يتداخل الإجهاد والضغط العاطفي مع بعض الهرمونات اللازمة لإنتاج الحيوانات المنوية.
  • زيادة الوزن، فيمكن أن تؤدي السمنة إلى  إعاقة الخصوبة بعدة طرق، بما في ذلك التأثير المباشر على الحيوانات المنوية نفسها، وكذلك عن طريق التسبب في تغييرات الهرمونات التي تقلل من الخصوبة.


إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي