فيما تايوان تدفع بمقاتلاتها مجدداً ..

مظاهرات حاشدة في تايلاند للمطالبة بإصلاحات ديمقراطية

2020-09-19 | منذ 1 شهر

آلاف المحتجين في بانكوك يدعون إلى إصلاح النظام الملكي

تجمع متظاهرون اليوم السبت 19 سبتمبر/أيلول، في العاصمة التايلاندية بانكوك للمشاركة في أكبر مسيرة طموحة حتى الآن في حملة مؤيدة للديمقراطية هزت الحكومة والمؤسسة المحافظة في البلاد.

وتوقع المنظمون أن يشارك نحو 50 ألفاً في مسيرة على مدى يومين في منطقة بالعاصمة مرتبطة تاريخياً بالاحتجاجات السياسية.

وشارك ما يقدر بنحو 10 آلاف شخص في آخر تظاهرة كبيرة في 16 أغسطس، وهذه المرة، من المتوقع أن تنضم الأحزاب السياسية المعارضة وتحشد المؤيدين من الأقاليم الأخرى.

تجاهل المتظاهرون نداء ليلة الخميس من رئيس الوزراء برايوت تشان أوتشا لإلغاء الحدث، والذي قال إنه يهدد بنشر فيروس كورونا المستجد وإخراج الاقتصاد المنهك عن مساره.

وكانت المطالب الأساسية التي أعلنها المحتجون في يوليو هي حل البرلمان بانتخابات جديدة، ووضع دستور جديد، والحد من ترهيب النشطاء السياسيين.

 

موضوع يهمك:هل ينقذ التراجع تركيا «المعزولة» في شرق المتوسط؟

 

ويرى المحتجون أن برايوت، الذي قاد انقلاباً عام 2014 للإطاحة بحكومة منتخبة، عاد إلى السلطة بشكل غير عادل في الانتخابات العامة، التي أجريت العام الماضي، لأن القوانين تم تغييرها لصالح حزب مؤيد للجيش. ويقولون إن أي دستور يصدر في ظل الحكم العسكري غير ديمقراطي.

مسيرة طموحة في حملة مؤيدة للديمقراطية

ورفع النشطاء، ومعظمهم من الطلاب، المخاطر بشكل كبير خلال مسيرة 10 أغسطس بإصدار بيان من 10 نقاط يدعو إلى إصلاح النظام الملكي. وتسعى مطالبهم إلى الحد من سلطات الملك، وفرض ضوابط أكثر إحكاماً على الشؤون المالية للقصر، والسماح بمناقشة مفتوحة للنظام الملكي.

إلى ذلك، أرسلت القوات الجوية التايوانية مقاتلاتها لليوم الثاني على التوالي اليوم السبت لتحذير عدة طائرات صينية اقتربت من الجزيرة، وعبرت خط المنتصف لمضيق تايوان، وحثت حكومة الجزيرة بكين على «التراجع عن النهج الخطر».

وقالت وزارة الدفاع التايوانية إن 19 مقاتلة صينية شاركت في الأمر، وهو ما يزيد بطائرة عن عدد اليوم السابق، وعبر بعضها خط المنتصف في مضيق تايوان، بينما حلق البعض الآخر داخل نطاق تحديد الهوية للدفاع الجوي التايواني قبالة الساحل الجنوبي الغربي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي