17 جمعية بحرينية: التطبيع لا يمثل شعبنا ولن يثمر سلاما

2020-09-17 | منذ 1 شهر

أعلنت 17 جمعية سياسية ومؤسسة مجتمع مدني بحرينية، الأربعاء، تمسكها بموقفها من أن التطبيع مع (إسرائيل) لا يمثل شعب المملكة، ولن يثمر سلاما.

والثلاثاء، وقعت الإمارات والبحرين اتفاقين للتطبيع مع (إسرائيل)، وهو الحدث الذي وصفه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأنه "تاريخي"، رغم الرفض والإدانة الفلسطينية الواسعة له رسميا وشعبيا.

وقالت الجمعيات والمؤسسات البحرينية، في بيان مشترك: "نجدد تمسكنا بثوابت الشعب البحريني من القضية الفلسطينية العادلة، وبنصوص الدستور البحريني الذي يجرم التطبيع مع الكيان الصهيوني".

وأضافت: "نؤكد على حقيقة دامغة أن جميع أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني التي تمت من قبل بعض الدول لم تثمر سلاما ولا أعادت حقوق الشعب الفلسطيني المغتصبة، بل دفعت العدو الصهيوني إلى مزيد من ارتكاب الجرائم بحق فلسطين ومقدسات العرب والمسلمين وفي مقدمتها القدس".

ولفتت إلى أن خبر الإعلان عن اتفاق تطبيع بين البحرين و(إسرائيل) "أحدث صدمة هائلة واستياء ورفضا شعبيا واسعا فى صفوف الشعب البحريني وجمعياته السياسية ومؤسسات مجتمعه المدني، وكافة الفعاليات والشخصيات الوطنية فى بلدنا".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي