مباحثات بين رئيس الموساد ومسؤولين بحرينيين لتطبيع العلاقات

2020-09-08

كشفت  وسائل اعلام اسرائلية عن مباحثات يجريها رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلية الخارجية "الموساد"، "يوسي كوهين"، مع مسؤولين من البحرين؛ لدفع المنامة للتوقيع على اتفاق تطبيع كامل للعلاقات على غرار ما جرى بين تل أبيب وأبوظبي.

ولم تستبعد القناة (12) العبرية أن يتم عرض تزويد البحرين بأسلحة متطورة، على غرار الإمارات، لإقناعها بالانضمام لصفقة تطبيع مع (إسرائيل).

ونقلت القناة عن مصادر داخل (إسرائيل) ترجيحها بأن انضمام البحرين أو عُمان قد يكون بعد التوقيع الرسمي على الاتفاق بين الإمارات و(إسرائيل)، الذي يُرجَّح أن يتم الأسبوع المقبل.

وفي وقت سابق أفادت تقارير إسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" معني بأن يتم التوقيع في 13 سبتمبر/أيلول، وهو موعد توقيع اتفاق أوسلو مع منظمة "التحرير" الفلسطينية، لتوظيف دلالات الاتفاق الجديد في السياسة الداخلية في دولة الاحتلال كدليل على إمكانية توقيع اتفاقيات سلام مع العرب من دون انسحابات، ومن دون الحاجة لربط اتفاقيات فردية بحل القضية الفلسطينية أولاً.

 

وجاء كشف القناة عن هذه المباحثات البحرينية الإسرائيلية بعد أن سبق لـ"كوهين" أن أجرى قبل 3 أسابيع مباحثات مع رئيس الوزراء البحريني "خليفة بن سلمان آل خليفة".

 

وكثفت واشنطن جهودها خلال الأسبوع الأخير لدفع كل من البحرين وسلطنة عُمان لعقد اتفاقيات تطبيع منفردة مع الكيان الصيهوني على غرار ما جرى مع الإمارات، وذلك بعد فشل مساعي ضم السعودية رسمياً لمثل هذه الاتفاقيات.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي