على الرغم من اختفائها

ليبيون يواصلون الاحتفال بذكرى "دولة" القذافي

2020-09-01

خرج ليبيون ليلة أمس الأثنين 31 أغسطس 2020م في عدد من المدن والقرى بشمال غرب البلاد وجنوبها احتفالا بالذكرى 51 لـ"ثورة الفاتح"، الحدث الذي أوصل الزعيم الراحل معمر القذافي إلى السلطة عام 1969.

واستعرضت مقاطع فيديو بالخصوص خروج أعداد من السكان في عدة مدن إلى الشوارع للاحتفال بهذه الذكرى، حاملين الأعلام الخضراء وصور القذاقي وأنجاله بما في ذلك خميس القذافي الذي قتل خلال أحداث عام 2011.

وأطلق أنصار القذافي في مدن مثل الصيعان والعجيلات وبن وليد وسبها الألعاب النارية، وسارت أرتال من السيارات وهي تطلق صفاراتها بهذه المناسبة.

 

 

وكانت عدة مدن في ليبيا قد شهدت في الفترة القريبة الماضية حملة واسعة، ظهر فيها أنصار للنظام السابق وهم ينادون بتفويض نجل القذافي سيف الإسلام "لقيادة البلاد والعبور بها إلى بر الأمان".

 

 

وعلى الرغم من تواصل اعتقال نجل القذافي سيف الإسلام في مدينة الزنتان، إلى الجنوب من العاصمة طرابلس، لا يزال الكثيرون من أنصار القذافي يعقدون الآمال على نجل زعيمهم الراحل، وينتظرون خروجه وعودة النظام السابق من خلاله.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي