انتقادات كبيرة لترامب عقب مباركته فوز مرشحة جمهورية وصفت المسلمين بـ«السرطان»

المصدر: الجزيرة نت
2020-08-23

تعرض الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لانتقادات شديدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن امتدح مرشحة جمهورية متطرفة تتبنى مواقف عنصرية ضد المسلمين، لفوزها بالانتخابات التمهيدية في الحزب الجمهوري على مقعد الدائرة 21 في ولاية فلوريدا في مجلس النواب.

وتتبنى لورا لومر، المرشحة اليهودية البالغة من العمر 27 عاما، مواقف متطرفة معادية للمسلمين، إذ وصفتهم مسبقاً بـ«السرطان». وكتب ترامب على موقع تويتر مباركاً للومر: «فوز رائع لورا، لديك فرصة عظيمة ضد دمية بيلوسي»، مشيراً لرئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي.

وفازت لومر بأعلى نسبة من الأصوات بين مرشحي الحزب الجمهوري في الدائرة 21 لمجلس النواب في فلوريدا.

يذكر أن ذلك لا يعني أن للومر فرصاً متزايدة لدخول مجلس النواب، علماً أن منافستها من جهة الديمقراطيين ستكون لويس فرانكل، وهي ذات شعبية كبيرة في تلك الدائرة. كما تمتع الديمقراطيون بشعبية كبيرة هناك، خلال السنوات الأخيرة، لتصويت المهاجرين ذوي الأصول اللاتينية لهم.

وحصلت لومر على 14000 صوت، أو 42 ٪ من أصوات الجمهوريين في الدائرة، في حين حصلت الديمقراطية فرانكل على أصوات 75 ألف ديمقراطي بنسبة 86 ٪ من أصوات الديمقراطيين.

وأشار أحد المغردين إلى أن المرشحة التي يبارك لها ترامب، والتي وصفت الإسلام بـ«السرطان»، كانت تدعو لإنشاء شركات تشبه «أوبر» و«ليفت» تمنع المسلمين من استخدامها. في حين وصف مغرد آخر لومر بأنها منظرة للمؤامرات وتعتقد أن الدستور الأمريكي يمنع المسلمين من تولي مناصب في الحكومة الأمريكية.

ومواقف لومر معروفة بالتطرف، ففي عام 2019 قامت بزيارة مبنى الكونغرس وصورت نفسها وهي تتهجم لفظيا على النائبة إلهان عمر والنائبة رشيدة طليب، مدعية زوراً أنهما عضوتان غير شرعيتين في الكونغرس، لأنهما أقسمتا اليمين الدستورية على القرآن وليس على الإنجيل أو التوراة.

وقالت في المقطع المصور إنها تريد أن تجبرهما على إعادة القسم، لكن على الكتاب المقدس، مصرّة على أنهما «يجب أن تعودا إلى الشرق الأوسط إذا كانتا تؤيدان الشريعة» . وقبل ذلك ظهرت لومر في عدة فعاليات انتخابية لعمر وطليب، وهاجمتهما وادعت أنهما «تكرهان أمريكا وأنهما معاديتان للسامية» .

ويوجد تشابه في المواقف بين لومر وترامب، إذ قال الرئيس في مقابلة مع أندرسون كوبر، عبر قناة «سي أن أن» قبل سنوات: «من الصعب التمييز والفصل بين الإسلام المتشدد وبين الإسلام ذاته، وأعتقد أن الإسلام يكرهنا» .

وكرر ترامب هجومه على الإسلام مرات عديدة، هذا غير فرضه قرار منع دخول مواطني عدد من الدول الإسلامية إلى الولايات المتحدة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي