الوفاق تخير حفتر: إما تسليم سرت والجفرة أو حمم البركان

2020-08-19

توعدت غرفة عمليات "بركان الغضب" التابعة لحكومة "الوفاق" الليبية، ميليشيات "خليفة حفتر"، باستئناف العمليات العسكرية ضدها.

وقالت في تدوينة على "فيسبوك": "رسالتنا بالأمس كانت واضحة.. إما فتح الموانئ والحقول النفطية فورا والخروج من سرت والجفرة، أو أن قوات البركان ستبدأ في التقدم".

وأضافت: "حفتر فتح اليوم الموانئ والحقول النفطية.. الآن ستكون له مهلة قليلة لتسليم سرت والجفرة للقوات الشرعية، وإلا فإن حمم البركان ستبدأ تمطر على ميليشياته ومرتزقته حتى يفنو ويتحرر تراب الوطن من رجسهم".

#رسالتنا بالأمس كانت واضحة إما #فتح الموانيء والحقول النفطيه فورا والخروج من سرت والجفرة إما أن قوات #البركان ستبدأ في...

تم النشر بواسطة ‏بركان الغضب‏ في الثلاثاء، ١٨ أغسطس ٢٠٢٠

ومنذ شهور، أوقفت قوات "حفتر"، إنتاج النفط في مسعى للضغط على الحكومة الليبية الشرعية، ما تسبب في خسارة اقتصاد البلاد مليارات الدولارات.

والثلاثاء، أعلن آمر حرس المنشآت النفطية في ليبيا، اللواء "ناجي المغربي"، إعادة فتح الموانئ والمنشآت النفطية، بدعوى رفع المعاناة عن المواطنين الليبيين والحفاظ على البنية التحتية وقدرات المنشآت النفطية.

وتقع أكبر موانئ تصدير النفط في الجزء الشرقي للبلاد، بمنطقة الهلال النفطي، التي تضم 4 موانئ نفطية: السدرة، ورأس لانوف، والبريقة، والزويتينة، وهي مناطق خاضعة لسيطرة "حفتر" المدعوم من مصر والإمارات وفرنسا.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي