العدوى البكتيرية الناتجة عن البصل تفتك بالأمريكيين وسط تحذيرات كبيرة

2020-08-09 | منذ 1 شهر

ارتفع عدد الإصابات بالعدوى البكتيرية الناجمة عن البصل “السالمونيلا” في الولايات المتحدة، إذ أصاب 640 شخصاً من 43 ولاية.

وقالت شبكة “سي إن إن” الأمريكية: إن 85 من المصابين بالعدوى على الأقل نقلوا إلى المستشفى.

وتم الإبلاغ عن حالات الإصابة بالعدوى في العديد من الولايات الأمريكية، حيث تفشى المرض في حوالى 43 ولاية.

وقال مركز السيطرة على الأمراض، أول أمس الجمعة7 أغسطس 2020م، في بيان: “إذا كنتم لا تعرفون مصدر البصل، فلا تأكلوه أو تقدموه أو تبيعوه أو تحضروه مع أي طعام”.

كما حذرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، المستهلكين، في الولايات الأمريكية من تناول البصل من شركة “طومسون الدولية”، ويشمل ذلك البصل الأحمر والأبيض والأصفر والحلو.

ونبّه مركز السيطرة على الأمراض أنه بيع بعض البصل الذي يحتوى على بكتيريا “السالمونيلا” في المتاجر الأمريكية الشهيرة، منها “والمارت” تحت مجموعة متنوعة من الأسماء التجارية.

كما استرجعت العديد من الشركات البصل المعدي ووجبات مصنوعة منه لحماية المستهلكين، مثل سلطة الدجاج وسلطة المعكرونة والفاهيتا المقلية والبيتزا والبصل الخام المقطّع.

وطالب مركز السيطرة على الأمراض بضرورة البحث داخل المنازل عن تلك المنتجات المسترجعة، والتخلص من العناصر المتضررة، محذراً “لا تتناولوا البصل أو تحاولوا طهيه أو أي طعام آخر لجعله آمنا”.

وتشمل علامات عدوى “السالمونيلا”، الإسهال والحمى وتقلصات المعدة بين 6 ساعات و6 أيام بعد التعرض للبكتيريا.

والأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات والذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة هم أكثر عرضة للإصابة بأعراض خطيرة. وفي بعض الحالات، يمكن أن تنتشر العدوى من الأمعاء إلى أجزاء أخرى من الجسم، وتتطلب العلاج داخل المستشفى.

ويحث مركز السيطرة على الأمراض أي شخص تظهر عليه أعراض تسمم “السالمونيلا” على الاتصال بالطبيب، وتدوين الطعام الذي تناوله قبل أسبوع من مرضه، وإبلاغ إدارة الصحة بالمرض والتواصل مع المحققين الصحيين بشأن مرضهم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي