مجهولون يرجمون مسجدا بالحجارة وسط اليونان

2020-07-14 | منذ 4 أسبوع

أفادت مواقع إخبارية يونانية بأن عددا من المخربين المجهولين رموا الحجارة وحطموا زجاج مسجد كورسوم في مدينة تريكالا وسط اليونان.

وأفاد موقع "trikalanews" المحلي بأن هذا يمكن أن يكون رد فعل من قبل المخربين على قرار الرئيس التركي طيب أردوغان بتحويل "آيا صوفيا" في إسطنبول إلى مسجد.

وأضافت المواقع بأن الهجوم وقع في وقت متأخر من الليل، حيث حطم المخربون زجاج الباب الرئيسي.

وتم إبلاغ بلدية تريكالا بالحادث، وتبحث الشرطة عن المتورطين وتتخذ الإجراءات لمنع تكرار مثل هذه الحوادث مرة أخرى.

وتم بناء مسجد كورسوم، المعروف باسم مسجد عثمان شاه، في القرن السادس عشر من قبل المهندس المعماري العثماني الشهير معمار سنان. هذا هو النصب الثقافي والفني الوحيد لسنان، الذي تم الحفاظ عليه على أراضي اليونان الحديثة.

وأصدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في الـ 10 يوليو/ تموز، قرارا رسميا بافتتاح كاتدرائية "آيا صوفيا" كمسجد للصلاة.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي