اعتذار صحيفة أمريكية لنشرها إعلانا معاديا للإسلام

2020-06-22

نشرت صحيفة "تينيسيان" الأمريكية، بولاية تينيسي، اعتذارا عن نشرها إعلانا معاديا للمسلمين ودينهم، زعم أن الإسلام يعتزم تفجير قنبلة نووية في "ناشفيل"، عاصمة الولاية.

وقال رئيس تحرير الصحيفة إن تحقيقا يجري حول الإعلان الذي نشرته مجموعة دينية تطلق على نفسها اسم "بعثة المستقبل التبشيرية لأمريكا"، واصفا إياه بأنه "كان ينبغي ألا ينشر أبدا".

وادعى الإعلان الذي احتل صفحة كاملة من الجريدة الأكثر قراءة في ولاية تينيسي، اندلاع "حرب أهلية أخرى" محذرا من أن "الإسلام" يعتزم تفجير قنبلة نووية في "ناشفيل"، عاصمة ولاية تينيسي.

وتضمن ذلك الإعلان صورا للرئيس الأمريكي، "دونالد ترامب"، ونظيره الروسي، "فلاديمير بوتين"، والبابا "فرنسيس"، بابا الفاتيكان.

وقالت المجموعة الدينية المريبة إن إعلانها يستند على آيات في الإنجيل، تحمل نبوءة مستقبلية بشأن اعتزام "الإسلام تفجير قنبلة نووية" في ناشفيل.

ووصف الإعلان الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بأنه "الرئيس النهائي للولايات المتحدة"، مدعيا أن توليه الرئاسة كان جزءا من نبوءة وردت في الكتاب المقدس.

واعتذر نائب رئيس تحرير الصحيفة عن نشر الإعلان بالقول: "الإعلان مروع، ولا يمكن الدفاع عنه، من الواضح أن ثمة خطأ يستدعي التدقيق الشديد في عملية نشر المحتوى الإعلاني لدينا".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي