الرئيس الألماني يتعهد للمسلمين بالتصدي للتحريض العنصري

2020-05-22 | منذ 2 أسبوع

تعهد الرئيس الألماني فرانك - فالتر شتاينماير، للمسلمين في ألمانيا بالتصدي الحاسم للتحريض العنصري، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وكتب شتاينماير، اليوم الجمعة 22 مايو/آيار، في رسالة تهنئة بمناسبة اقتراب حلول عيد الفطر: «لا ينبغي لنا ولن نسمح بالكراهية والإقصاء والاعتداءات العنيفة على المسلمين والهجمات على المساجد... هذه مهمة كل فرد. ومهمة الدولة هي حمايتكم».

وأعاد شتاينماير إلى الأذهان الهجوم العنصري في مدينة هاناو الذي وقع قبل ثلاثة أشهر وخيّم على شهر رمضان هذا العام.

يُذكر أن رجلاً ألمانياً يبلغ من العمر 43 عاماً قتل تسعة أفراد من أصول أجنبية في 19 فبراير (شباط) الماضي، وأصاب آخرين، ثم قتل أمه وانتحر. وقبل ارتكاب الهجوم، نشر الرجل كتيبات وفيديوهات تتضمن نظريات مؤامرة وآراء عنصرية على الإنترنت.

وكتب شتاينماير: «هذه الجريمة صدمتني بشدة. كانت هجوماً على تعايشنا السلمي وعلى كل القيم التي نتقاسمها في هذا البلد: مراعاة كرامة الإنسان والتسامح والتنوع وحرية العقيدة».

من جانبه، أعرب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، عن أسفه إزاء عدم الالتزام بوقف إطلاق النار العالمي، الذي طالبت به الأمم المتحدة في ضوء جائحة «كورونا»، في أجزاء كثير من العالم حتى في شهر رمضان.

وقال ماس: «يحاول البعض بقسوة بالغة خلق حقائق عسكرية في ظل أزمة (كورونا)... لقد كان سكان المناطق، التي تضررت بشدة من الحروب والنزاعات خلال السنوات الماضية، في أمسّ الحاجة إلى هذا التوقف».



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي