كورونا يخفض نسبة الجريمة في ماليزيا للثلثين

2020-04-11 | منذ 7 شهر

الإغلاق أربك الحياة السياسية وعطل الأنشطة الثقافية والاجتماعية كوالالمبور  - سامر علاوي-  تؤكد الشرطة الماليزية انخفاض نسبة الجريمة في البلاد إلى نحو الثلثين (67%) منذ بداية إجراءات إغلاق الأسواق وتقييد الحركة في 18 من الشهر الماضي، وعزا المسؤول في الشرطة أتشرل ثاني عبد الله هذا الانخفاض بالدرجة الأولى إلى وجود الناس في منازلهم، وانتشار الشرطة والجيش في الشوارع والأحياء.

وأثر فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على جميع فئات المجتمع، وأجبر الملك والملكة ورئيس الوزراء السابق مهاتير محمد على الدخول في حجر صحي، كما تأكدت إصابة قائد الشرطة في ولاية "سارواك" عيدي إسماعيل بالمرض، وأدخل من اتصل بهم خلال الأيام القليلة الماضية في حجر صحي.

أما تشونغ واه (34 عاما) فقد اختار المشي 75 كيلومترا كي لا يتسبب في عدوى الآخرين بفيروس كورونا، ووصل واه إلى مطار كوتا كوتابارو عاصمة ولاية صباح قادما من اليابان في 25 مارس/آذار الماضي، ولدى إخباره من قبل سلطات المطار أن عليه البقاء في حجر صحي لمدة أسبوعين قرر العودة إلى منزله مشيا في كوتار مارودو.

وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعي صوره وهو يمشي في طريق عودته للمنزل يرافقه كلب لتسليته في الطريق.

مهاتير محمد دخل الحجر الصحي

في حين أجبرت إصابة الممثلة الماليزية بوتري عائشة بالفيروس على وقف تمثيل الحلقة 26 من مسلسل "ديمي" (لأجلك)، ونشر خبر إصابتها بالفيروس على إنستغرام مدير أعمالها إمام تانغس، وذلك بعد ساعة من تأكد إصابتها بالمرض الثلاثاء الماضي.

وتبلغ عائشة 25 عاما، ودخل جميع فريق التمثيل الـ18 الحجر الصحي بعد ثبوت إصابة ثلاثة منهم بالمرض.

وفي مدينة تايبينغ الماليزية، قضت المحكمة العليا على شخصين ضبطا يصطادان السمك بالعمل في خدمة المجتمع لمدة ثلاثة أشهر، حيث ألغت المحكمة العليا حكما سابقا لمحكمة ابتدائية عليهما بالسجن، وذلك بموجب قانون صدر عام 1988 يسمح بالسجن لمدة ستة أشهر لمن يدان بتهمة مخالفة إجراءات منع انتشار الأوبئة أو دفع ما يعادل 250 دولارا أو الاثنين معا.

قائد الشرطة في ولاية "سارواك" عيدي إسماعيل أصيب بفيروس كورونا

ولم تقتنع الشرطة بمبررات الحاجة الماسة التي دفعتهما لكسر الحظر وتقييد الحركة المفروض في ماليزيا منذ 18 مارس/آذار الماضي، وتقدمت هيئات حقوقية للدفاع عنهما.

وكانت رئيسة المحكمة الفدرالية -وهي أعلى سلطة قضائية في ماليزيا- وجهت إلى القضاة الأخذ في الاعتبار الاكتظاظ في السجون الماليزية واحتمالات انتشار وباء كورونا أثناء تقديرهم لعقوبة من يخالفون قانون تقييد الحركة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي