زوجة رئيس الوزراء الكندي تعلن شفائها من كورونا وتشدد على ضرورة البقاء في المنازل

2020-03-29 | منذ 2 شهر

بعد مرور أسبوعين تقريبا عن إعلان زوجة رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في منصف مارس/آذار الجاري إصابتها بفيروس كورونا المستجد، أكدت صوفي غريغوار ترودو أنها شفيت من المرض.

في التفاصيل، كتبت ترودو على فيسبوك مساء السبت "أشعر بتحسّن كبير. تلقّيت تقريرا إيجابيا من طبيبي" ومن خدمات الصحة العامة في أوتاوا.

وكانت صوفي قد دخلت المستشفى لتلقي العلاج اللازم بعد تأكيد إصابتها ما دفع زوجها الذي لم يُظهر أيّ أعراض إلى البقاء معزولا والعمل عن بُعد في مقرّ رئيس الوزراء على بُعد بضعة كيلومترات من مكتبه الرسمي.

وشدّدت صوفي ترودو حينها على ضرورة أن يتّبع الجميع "البروتوكولات الصحّية وأن يبقوا في المنزل".

تدابير مشددة

وشدّدت كندا، منذ تفشي الفيروس تدابيرها، حيث فرضت على المسافرين العائدين إلى البلاد عزل أنفسهم ذاتياً مدة 14 يوماً تحت طائلة دفع غرامة باهظة أو دخول السجن.

ويأتي هذا الإجراء الإلزامي بعد توصية حكومية سابقة للمسافرين بالعزل الذاتي لم تؤت ثمارها عقب ورود تقارير حول إهمال البعض لهذه الإرشادات.

وغرّدت وزيرة الصحة الكندية باتي هايدو: "طلبنا من جميع المسافرين في وقت سابق من هذا الشهر أن يعزلوا أنفسهم ذاتياً عند عودتهم إلى كندا".

وأضافت "اليوم نحن نجعل العزل الذاتي إلزامياً بموجب قانون الحجر الصحي، وذلك لحماية فئاتنا الأكثر ضعفاً بشكل أفضل".

عزل إلزامي

بدورها، قالت نائبة رئيس الحكومة كريستيا فريلاند خلال مؤتمر صحافي، إن العزل الذاتي "ملزم قانوناً" في جميع أنحاء البلاد.

وبموجب القانون الفيدرالي الذي أصبح أكثر تشدداً إثر أزمة فيروس "سارس" عام 2005، سيواجه المخالفون غرامة تصل إلى مليون دولار كندي (700 ألف دولار أميركي) أو عقوبة السجن لمدة تصل ثلاث سنوات.

في سياق آخر، وافق المشرعون الكنديون، صباح الأربعاء، على حزمة مساعدات بقيمة 82 مليار دولار كندي (57 مليار دولار أميركي) لمساعدة الأفراد والشركات على مواجهة تداعيات وباء كورونا المستجد.

وجرى شيء مماثل في الولايات المتحدة، حيث اتفق قادة مجلس الشيوخ الأميركي والبيت الأبيض أخيراً على حزمة مساعدات بقيمة تريليوني دولار في وقت متأخر الثلاثاء.

82 مليار دولار مساعدات

يذكر أن ترودو كان أعلن الأسبوع الماضي عن حزمة مساعدات بقيمة 82 مليار دولار كندي أي ما يعادل 57 مليار دولار أميركي، والتي تضمنت 27 مليار دولار كندي كمساعدة مباشرة للعمال والشركات على التعامل مع التأثير الاقتصادي للفيروس.

بالإضافة إلى ذلك، أعلن في حينها تأجيل مدفوعات الضرائب التي تقدر بمبلغ 55 مليار دولار كندي حتى أغسطس.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي